السبت, يوليو 13, 2024

إطلاق الرصاص على شابين كرديين من أهالي قرية “داركير”- ريف عفرين بشكلٍ مباشر من قبل حاجز مشترك “الشرطة العسكرية والقوة المشتركة العمشات “

حقوق الإنسانرئيسي

بيان:

في ظل انتشار السلاح بين مسلحي فصائل مايسمى ب”الجيش الوطني والمستوطنين الموالين لهم وسريان حالة الفلتان الأمني في المناطق في الشمال السوري وخاصة عفرين بإشراف من الاستخبارات التركية .
تعرض الشابين :
1- “جمال علي بن محمد كولين 26 عاماً متزوج ولديه أطفال.
2- محمد وليد عليكو 22 عاماً” من أهالي قرية “داركير” بناحية معبطلي .
حيث تعرضا منتصف الليلة الماضية، لوابل من الرصاص، وأنّ المصابين كانا يعودان من مدينة عفرين إلى قريتهما بواسطة دراجة نارية، ولدى مرورهما أمام حاجز تعرّضا لإطلاق نار مباشر.
حيث أن عناصر الحاجز المشترك قاموا باستهداف الشابين “جمال ومحمد ” بعد أن قاموا بوضع حاجز لهم من أجل إيقاف المارة بحثا عن المطلوب حسب ادعائهم ، حيث قام عناصر الحاجز باطلاق الرصاص الحي عليهما واصابتهما ، فأسعفا إلى مشفى في مدينة عفرين وهما بحالة خطرة لتلقي العلاج.


علما منذ أيام تم تشليح شاب كردي من قبل مستوطني المخيم وسلب ما بحوزته من المال وغيره في المكان نفسه .
وفي سياق متصل ، تم اعتقال المواطن الكردي “بكر عدنان بكر” من أهالي قرية داركير كونه شاهد على الجريمة التي وقعت ليلة أمس بإصابة شابين من قبل حاجز طيار لمخيم آفرازه ، عندما كان يستقل دراجته النارية خلف الشابين وأدلى بشهادته حول الجريمة للشرطة العسكرية في بلدة معبطلي وكان سببا لاعتقاله .

منظمة حقوق الانسان عفرين- سوريا

شارك هذا الموضوع على