السبت, يوليو 13, 2024

الجندرما التركية تعتدي بالضرب على مجموعة مدنيين بريف كوباني بينهم سيدة حامل

حقوق الإنسانرئيسي

تعرض مجموعة من المدنيين مؤلفة من نحو 10 بينهم سيدة حامل للضرب المبرح على يد عناصر قوات حرس الحدود التركية “الجندرما”، خلال محاولتهم دخول الأراضي التركية من جهة قرية قرموغ بريف كوباني شمال سوريا، مما أدى لإصابة بعضهم بكسور نتيجة الضرب المبرح، بينما اجهضت السيدة الحامل جنينها بسبب تعرضها للضرب المبرح، قبل أن يتم إعادتهم نحو الأراضي السورية، بحسب المرصد السوري.

يشار بأن عشرات المدنيين يدخلون بشكل يومي عبر طرق “التهريب” غالبيتهم من محافظات الرقة ودير الزور والحسكة باتجاه الأراضي التركية، بعد دفع كل شخص لمبلغ 2000 دولار أمريكي، ويقع البعض منهم بيد قوات حرس الحدود التركية “الجندرما”، فيتعرضون للضرب المبرح ومن ثم يتم إعادتهم نحو مناطق “الإدارة الذاتية”، ويجبرون بعد عودتهم على دفع غرامات مالية لقوى الأمن الداخلي “الأسايش” تصل لنحو 50 ألف ليرة سورية.

وفي 9 حزيران الجاري، قتل شاب وأصيب آخر برصاص حرس الحدود التركية ” الجندرما” أثناء محاولتهما عبور الحدود السورية – التركية من جهة قرية دودان الحدودية بين مدينتي عامودا و القامشلي بريف الحسكة.

ووفقاً للمعلومات فإن دورية روسية مع عناصر من قوى الأمن الداخلي “الأسايش” توجهوا إلى مكان الحادثة لنقل الجثة، بعد أن عجز الأهالي الاقتراب من المكان، بينما لايزال مصير الشاب المصاب مجهولاً حتى اللحظة.

شارك هذا الموضوع على