الثلاثاء, يوليو 16, 2024

“الشرطة العسكرية” تعتقل 3 مسنين في منطقة عفرين شمالي سوريا

حقوق الإنسان

قالت “منظمة حقوق الإنسان عفرين – سوريا” في بيان إن السلطات التركية اعتقلت ثلاثة مواطنين “مسنين” أحدهم من المكون العربي في منطقة عفرين شمالي سوريا، لتفرج عن اثنين منهما بعد دفعهما الغرامة بالليرة التركية.

ونقلت المنظمة عن موقع “عفرين بوست”، أن (مايسمى ب “الشرطة العسكرية” التابعة للاحتلال التركي في مدينة عفرين اعتقلت المواطن “حمود مصطفى” منذ حوالي شهر ونصف في حي الأشرفية مركز مدينة عفرين ، دون معرفة التهمة الموجهة له، وما زال مصيره مجهولاً حتى الآن).

والمواطن “حمود مصطفى” 38 عاما من عشيرة البوبنا (المكون العربي في عفرين)، ويعمل في تجارة المازوت.

وفي السياق نفسه، أن الشرطة العسكرية في بلدة راجو اعتقلت، بتاريخ 23-7-2022 ، مسنيْن كردييْن هما:
1- المواطن “هوريك داود” 69 عاما
2- المواطن “علي شيخو أحمد” 65 عاما من منزلهما في قرية زركا – ناحية راجو، بتهمة الحراسة والانضمام لقوات حماية المجتمع (هيزا جوهري) إبان الإدارة الذاتية السابقة.
وأفرجت عنهما بعد يومين من اعتقالهما ودفعهما غرامة مالية وقدرها 2200 ليرة تركية لكل منهما.

“الشرطة المدنية” تعتقل 3 مواطنين في ناحية معبطلي و تطلق سراح أحدهم بعد دفعه الفدية مالية

وفي سياق متصل أفادت مصادر محلية بأن عناصر من “الشرطة المدنية ” التابعة لتركيا اقدموا بتاريخ 24-7-2022 على اعتقال 3 مواطنين من أهالي قرية “معملا” التابعة لناحية معبطلي بريف مدينة عفرين, وذلك بتهمة الخروج في نوبات حراسة ليلية ابان الإدارة الذاتية السابقة.
وبحسب المصدر فأن المعتقلين هم كل من :
1- -خليل حكيم
2 -رفعت أحمد زينكي
3 -مصطفى كمال كردي
واطلقوا سراح المواطن “مصطفى” بعد دفعه فدية مالية مقداره 250 دولار امريكي بالإضافة لمبلغ الف ليرة تركي و اقتادوا الاثنين الاخرين إلى جهة مجهولة ولايزال مصيرهم مجهولاً حتى الآن.

منظمة: فصيل “الجبهة الشامية” يختطف مدنييْن أحدهما “مستوطن” والآخر من أهالي عفرين يعملان بمجال الصرافة

وفي سياق متصل اختطفت فصائل موالية لتركيا شخصين أحدهما “مستوطن” والآخر من سكان منطقة عفرين يعملان في مكتب الصرافة والحوالات، يوم الاثنين 25-7-2022 بحسب منظمة “عفرين”.

ونقلت المنظمة عن موقع “عفرين بوست” أن أمنية فصيل “الجبهة الشامية” اختطفت “مستوطن” منحدر من إدلب، يعمل في مجال الصرافة والمجوهرات، يدعى “عبد الهادي العمر” ومعه المواطن “محمد أمين” من أهالي قرية قورتقلاق – ناحية شران ، دون معرفة التهمة الموجهة لهما، وذلك في مدينة عفرين.

كما أن مسلحين من الفصائل المسلحة التابعة لتركيا أقدموا، بتاريخ 25 مايو الماضي، على اختطاف المواطن “باسل محمد ناصر” 30 عاما ، والدته “مدينة جمو” من عرب عفرين، من منزله في حي الزيدية بمركز عفرين .

وبحسب المصدر فإن مسلحين طرقوا باب منزله وقاموا باختطافه بحجة إجراء تحقيقات معه، ولا يزال مصيره مجهول حتى اليوم.

منظمة: مستوطنون رعاة يعتدون على مسن كردي لمنعهم رعي أغنامهم في حقله بناحية موباتا

وفي سياق اخر اعتدى “مستوطنون” منحدرون من ريف حلب الجنوبي، على المسن الكُردي “حسن موسى” (65 سنة) في بلدة معبطلي /موباتا ، بتاريخ 19-7-2022، بسبب طلبه بعدم رعي أغنامهم في أراضيه المزروعة بأشجار الزيتون.
وبحسب مؤسسة ايزدينا، يقيم الرعاة “المستوطنون” الذين اعتدوا على المُسن الكردي، في مخيم القطرانية الواقع شمالي بلدة موباتا، ولديهم عدة أبناء يعملون مع فصائل “الجيش الوطني” التابع لتركيا.

وعند ذهاب المواطن “حسن موسى” إلى حقله، رأى قطيع من الأغنام يرعى بين أشجار الزيتون في أرضه، فطلب من الرُعاة، إخراج أغنامهم ولكنهم رفضوا وقاموا بالتهجم ورشقه بالحجارة وشتمه، ورفضوا إخراج أغنامهم من بين أشجار الزيتون، ما أدى لإصابته بعدة جروح بقدميه.

ويشار إلى أن عناصر أمنية فصيل “سمرقند” اعتدوا، بتاريخ 2-7-2022، بالضرب على المواطن “خليل خليل مراد” (32 عاما ) من أهالي قرية كفر صفرة – ناحية جنديرس، بسبب اعتراضه على قطع 15 شجرة زيتون عائدة لعمه ووالد زوجته المهجر قسرا “محمدي فيمة أبو بريم” من أهالي قرية تترا – ناحية جنديرس، بحجة أنه لا يحق له الدفاع عن أملاك عمه.

المصدر: منظمة حقوق الإنسان عفرين – سوريا

شارك هذا الموضوع على