السبت, يوليو 13, 2024

فقدان مقاتلين من “قسد” لحياتهما بهجوم لداعش.. القبض على عنصرين من التنظيم بـ تل حميس

أخباررئيسيروج آفا وشمال شرق سوريا

قالت قوات سوريا الديمقراطية “قسد” إن اثنين من مقاتليها، وهما “سيف/ بشّار عبد العلي” و”خطّاب/ حمد مُحمَّد الشحّاذة”، فقدا حياتهما عندما كانا على رأس عملهما وذلك في هجوم لخلايا داعش يوم الخميس، في بلدة “أبو حمام” التّابعة لمدينة “هجين” بريف دير الزور شرقي سوريا.

كما أعلنت “قسد” أن فرق العمليّات الخاصَّة (TOL) التّابعة لها نفذت عمليَّةً أمنيَّةً في قرية “إسكندرون” بريف “تل حميس” التابعة لقامشلو، استهدفت إلقاء القبض على عنصرين من التَّنظيم الإرهابيّ، شاركوا في ارتكاب أعمال قتل واختطاف وتفجير في المنطقة.

وقالت القوات “فرضت قوّاتنا حصاراً محكماً على مكان اختباء العنصرين الإرهابيَّين “مُهنَّد محجوب المدلول” الملقَّب بـ”أبي شام” و”سعد محجوب المدلول” الملقَّب بـ”أبي صدّام”، ثُمَّ تمكَّنت قوّاتنا من إلقاء القبض عليهما”.

وضبطت قسد مع الإرهابيَّين عدداً من الأسلحة والمعدّات، وهي كالتّالي:
1 – بُندقيَّة كلاشينكوف عدد /2/.
2 – طلقات بُندقيَّة كلاشينكوف عدد /80/ طلقة.
3 – مخازن بُندقية كلاشينكوف عدد /6/ مخازن.
4 – هواتف خليويَّة عدد /4/.
5 – هواتف محمولة عاديَّة عدد /2/.
6 – تاب/ آي باد عدد /2/.


وكانت قوات الآساييش أعلنت اعتقال عنصرين من عناصر خلايا داعش شرقي ديرالزور فجر اليوم الجمعة ١٤حزيران/يونيو.

وقالت في بيان “ضمن اطار ملاحقة فلول الإرهاب وتجفيف منابعه وبعد الرصد والمتابعة الدقيقة تمكن جهاز الأمن العام من تحديد أماكن تواجد عنصرَين من خلايا داعش متورطَين بعمليات إرهابية واستهداف للأمن و الاستقرار ،حيث تمكنت قواتنا الخاصة من مداهمة أماكن اختبائهما و إلقاء القبض عليهما، حيث تجري قواتنا التحقيقات الأولية مع الموقوفَين لإحالتهما إلى القضاء أصولاً”.

شارك هذا الموضوع على