مظلوم عبدي يكشف تفاصيل جديدة عن منفذة هجوم اسطنبول.. تزوجت من 3 دواعش

كشف، القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية “قسد”، مظلوم عبدي، في حوار مع موقع “المونيتور” تفاصيل جديدة عن “احلام البشير” منفذة هجوم اسطنبول، مشيراً إلى إنها تزوجت من 3 عناصر في تنظيم داعش.

وقال الجنرال عبدي “أثبتنا، على سبيل المثال، وأنا أكشف هذه المعلومات لوسائل الإعلام لأول مرة، أن المرأة التي اعتقلت لزرعها القنبلة تنحدر من عائلة مرتبطة بداعش”.

وأضاف “ثلاثة من أشقائها لقوا حتفهم وهم يقاتلون في صفوف تنظيم داعش. مات واحد في الرقة، وآخر في منبج، والثالث في العراق. وشقيق آخر هو قائد في المعارضة السورية المدعومة من تركيا في عفرين. كانت متزوجة من ثلاثة مقاتلين مختلفين من داعش، والأسرة من حلب”.

وأكد عبدي أن لا علاقة لقسد مطلقاً بالتفجير وليس لديهم مثل هذه السياسة”، وأضاف “كان عملاً استفزازياً تم تصوره من قبل الحكومة التركية من أجل تمهيد الطريق للحرب ضدنا”.

وزعمت السلطات التركية أن منفذة التفجير الذي أسفر عن مقتل 6 أشخاص على الأقلّ في اسطنبول الأحد 13 نوفمبر إنها سورية وتدعى أحلام البشير.

وقالت مديرية الأمن العامة التركية في إسطنبول أنّ منفذة تفجير شارع الاستقلال اعترفت أثناء التحقيق بانتمائها لوحدات حماية الشعب، وفقاً لوكالة الأناضول.

وشككت العديد من التقارير في رواية الدولة التركية حول طريق القبض على احلام البشير والإعلان عن المكان الذي دخلت منه إلى تركيا وهي منطقة عفرين التي تقع تحت سيطرة تركيا والفصائل السورية التابعة لها.

وكالات

رابط مختصر للمقالة: http://kurd.ws/UUJhs

تابعنا على أخبار جوجل

متابعة