السبت, يوليو 13, 2024

ميليشيا الجيش الوطني تقتل شابًا في عفرين وتعتقل شاهدًا على الجريمة

حقوق الإنسانرئيسي 1

في حادثة مروعة، قتلت ميليشيا الجيش الوطني، من عناصر الشرطة العسكرية وميليشيا العمشات، الشاب جمال كولين، وهو من أهالي قرية داركرة التابعة لناحية معبطلي في عفرين شمال سوريا، أثناء عودته إلى منزله مساءً. تم استهداف جمال بالرصاص الحي بشكل مباشر عند أحد حواجز الميليشيا قرب مخيم المستوطنين القريب من قرية جويق في عفرين.

جمال كولين (27 عامًا) كان برفقة صديقه وليد عليكو (15 عامًا) عندما تعرضا لإطلاق النار خلال عودتهما إلى القرية قبل يومين. تم نقلهما إلى المستشفى، حيث فقد جمال حياته لاحقًا متأثرًا بجراحه، فيما لا يزال وليد في العناية المركزة.

في تطور آخر، داهمت الشرطة العسكرية منزل المواطن بكر عدنان بكر، وهو من أهالي قرية داركير والشاهد على جريمة استهداف الشابين، حيث كان يستقل دراجته النارية خلفهما وشهد الواقعة. بعد أن أدلى بشهادته للشرطة العسكرية في بلدة معبطلي، تم اقتياده إلى جهة مجهولة.

​المصدر: مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

 

شارك هذا الموضوع على