الأربعاء, يوليو 17, 2024

وفد عسكري “بريطاني-أميركي-فرنسي” تابع للتحالف الدولي يزور منبج

أخباررئيسيروج آفا وشمال شرق سوريا

%d8%af%d9%88%d8%b1%d9%8a%d8%a9-%d8%a3%d9%85%d8%b1%d9%8a%d9%83%d9%8a%d8%a9-%d8%b3%d9%88%d8%b1%d9%8a%d8%a7-2

زار وفد عسكري “بريطاني-أميركي-فرنسي” تابع للتحالف الدولي لمحاربة داعش مدينة منبج شمالي سوريا وذلك عقب التهديدات التركية بشن عملية عسكرية في المنطقة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن “وفد عسكري تابع للتحالف الدولي يضم من 30 إلى 40 شخص من الأميركان والفرنسيين والبريطانيين وصل على متن 10 سيارات صباح اليوم الأربعاء، إلى منطقة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي”.

وبحسب المرصد “توجهوا إلى مبنى “مطاحن منبج”، وذلك بغية الاجتماع مع قوات مجلس منبج العسكري المسيطرة على المنطقة هناك للتباحث بمستجدات المنطقة والتهديدات التركية بشن عملية عسكرية بأي لحظة هناك”.

ومن المرتقب أن يصل وفد آخر من التحالف أيضاً خلال اليوم للانضمام إلى الاجتماع، وفقاً للمرصد السوري.

وأفاد مجلس منبج العسكري أمس الثلاثاء أن الجيش التركي والفصائل التابعة له المتمركزين في قرية الكريدية يستهدفون قرية جبلة الحمرا التي تقع غربي مدينة منبج بقذائف والمدافع الهاون.

وكان المرصد السوري رصد في الثالث من الشهر الجاري، دخول رتل عسكري للقوات التركية من معبر الراعي إلى مناطق “درع الفرات” في ريف حلب، ويتألف الرتل من آليات ثقيلة ومدرعات وناقلات الجند وشاحنات إمداد مختلفة، وتوزع الرتل على النقاط العسكرية التركية المنتشرة على المحاور مع القوات الكردية ومجلس منبج العسكري في ريف حلب الشمالي الشرقي.

كورد أونلاين

شارك هذا الموضوع على