حقوق الإنسان

إغلاق جامعة الشام الخاصة بريف حلب بعد اعتداء على مجموعة مسلحة من “الوطني” تعتدي على الكادر التدريسي

اعتدى عنصر تابعين للجبهة الشامية (ميليشيا الجيش الوطني) بالضرب والجلد على أساتذة وكادر جامعة الشام الخاصة في مدينة أعزاز، بريف حلب يوم الإثنين.

المعتدي هو محمد ديبو وهو طالب في الجامعة وفي الوقت نفسه عنصر في مجموعة (أبو حسن المهاجر)، في ميليشيا الجبهة الشامية وقد اعتدى على الكادر التدريسي بالضرب وقام بجلد رئيس الجامعة بسبب رسوبه بالامتحان ورفض الأخير إنجاحه إلى السنة التالية بالتهديد والإكراه.

ومحمد ديبو طالب سنة ثانية في الهندسة المدنية بجامعة الشام، قاد ثلاث آليات عسكرية وعدداً من العناصر المسلحة، بما في ذلك رشاش دوشكا قاطعاً الطريق على السيارة التي كانت تقل الكادر التدريسي والإداري إلى الجامعة واعتدى عليهم بالضرب والجلد وسط الشارع.

وعقب حادثة الاعتداء، أصدرت جامعة الشام قراراً بإيقاف الامتحانات وإغلاق الجامعة حتى إشعار آخر، بهدف ضمان سلامة الطلاب والهيئة التدريسية والعاملين في الجامعة. كما أعلنت عدة مؤسسات تعليمية التوقف عن العمل حتى إشعار آخر، منها جامعة حلب، والجامعة السورية للعلوم والتكنولوجيا وكلية العلوم السياسية بجامعة الشام، خشية تصاعد عمليات العنف من قبل الميليشيات المنضوية في الجيش الوطني السوري والتي سبق واقتحمت العشرات من المراكز التعليمة والطبية والمنظمات الانسانية واعتدت على الموظفين واحتجزت آخرين ومرت بدون محاسبة.

الأساتذة الجامعيين الذين تم الاعتداء عليهم: د.ميسر الحسن رئيس الجامعة ، د. عبداللطيف عثمان نائب رئيس الجامعة ، د. عبدالقادر رشواني ، د. معروف الخلف ، د. ابراهيم محمد علي، الاستاذ يوسف عبدالجليل أمين الجامعة ، الاستاذ يوسف حمودي رئيس قسم الهندسة المدنية ، عبداللطيف عثمان رئيس قسم الزراعة.

​المصدر: مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

​   Read More