الجمعة, يونيو 21, 2024

الإدارة الذاتية تندد بالتصعيد التركي وتدعو المواطنين للمشاركة في الانتخابات البلدية

أخباررئيسيروج آفا وشمال شرق سوريا

قالت “الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا” إن التصعيد التركي جاء بالتزامن مع الاستعداد العام لمكونات المنطقة في التحضير لانتخابات “ديمقراطية للبلديات للمزيد من التطوير لإدارة المجتمع ومكوناته المتعددة”.

وأضافت في بيان أن التصعيد “عمل غير أخلاقي واعتداء مباشر على مساعي تحقيق الديمقراطية في سوريا وخدمة مجانية لكل من يريد العبث وخلق الفوضى واستمرارها في سوريا”.

وقالت الإدارة الذاتية إنها ترفض سياسات التدخل “كون ذلك قرار صادقه شعبنا وشأن داخلي يُنظم طريقة إدارته لذاته”، ودعت المواطنين “الانضمام للانتخابات وإتمامها بنجاح”.

وجاء في نص البيان:

في جريمة جديدة واستكمالاً لسياسات الإبادة وحصار مناطقنا بجملة من الممارسات بهدف النيل من إرادة شعبنا ونضاله الديمقراطي، ارتكب العدوان التركي جريمة جديدة إذ قام باستهداف عدة مناطق في تل كوجر وتل حميس وكذلك قبل يومين على الطريق الواصل بين الحسكة وتل تمر رغبةً في ترهيب وترويع شعبنا للحد من مسيرته النضالية في شمال وشرق سوريا.

إنَّ هذا التصعيد الذي يتم بالتزامن مع الاستعداد العام لمكونات شعبنا في التحضير لانتخابات ديمقراطية للبلديات للمزيد من التطوير لإدارة المجتمع ومكوناته المتعددة هو عمل” غير أخلاقي” واعتداء مباشر على مساعي تحقيق الديمقراطية في سوريا وخدمة” مجانية” لكل من يريد العبث وخلق الفوضى واستمرارها في سوريا.

في الوقت الذي نُندد” بشدة” هذا العدوان الغير أخلاقي فإننا نؤكد التزامنا التام بما يحقق تطلعات شعبنا بمختلف انتماءاته، ونؤكد على كل ما يتم تناوله بصدد معاداة هذه التطلعات والانتخابات هو” إجراء انتقامي” لمنع بناء متانة مجتمعنا وقوته، مؤكدين على أنَّ هذه الخطوة هو ضمانة لرسم المسار الصحيح للديمقراطية الفعلية في سوريا، مع رفضنا التام لسياسات التدخل كون ذلك قرار صادقه شعبنا وشأن داخلي يُنظم طريقة إدارته لذاته.

أيضاً نوجه نداؤنا لعموم أبناء شعبنا بالتكاتف ووحدة الصف لمواجهة سياسات الإبادة المتبعة، مؤكدين وحدة الموقف هو السبيل نحو ضمان مستقبل مستقر وحياة كريمة بعيدة عن التبعية والموالاة لقوى وأطراف خارجية هدفها استعباد الشعوب ومنع تطوير إرادتهم، كذلك الانضمام للانتخابات وإتمامها بنجاح انتصار تاريخي ساحق على القوى المراهنة على النيل من إرادتنا، نعول على وعي شعبنا وانضمامه بقوة للتأكيد على دفاعه عن قراره الحُر الديمقراطي.

تعازينا الحارة لذوي شهداء العدوان التركي.
الشفاء العاجل للجرحى.

الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا.
٢٠٢٤/٦/١

 

شارك هذا الموضوع على