الثلاثاء, أبريل 16, 2024

البيانات الوصفية سلاح ذو حدين: ماذا يمكن أن تكشف صورنا عنا؟

حقوق الإنسان

مقدمة:

البيانات الوصفية ((Metadata: هي معلومات يتضمنها أيّ ملف تُقدّم وصفاً تفصيلياً ومعلوماتٍ أساسية عنه، ويمكن اعتبارها بمثابة هوية المستند أو عالمه وحمضه النووي؛ مثل التاريخ ووقت الإنشاء والموقع الجغرافي والنوع والمالك والجهاز المستخدم.

وهي بيانات مرجعية منظّمة تساعد في فرز وتحديد سمات المعلومات التي تصفها،

الأمر الذي يسهّل العثور عليها وإدارتها واستخدامها. ويتم استخدام البيانات الوصفية من أجل التعريف بملفات الحاسوب والمستندات والصور ومقاطع الفيديو والملفات الصوتية وجداول البيانات وصفحات الإنترنت، وغيرها.

أمثلة عن البيانات الوصفية:

 تسجّل الهواتف الذكية والكاميرات الرقمية معلومات تفصيلية عن كل صورة يتم التقاطها، بينما يضاف بعضها الآخر عندما يتم تحميل الصورة على جهاز الحاسوب، وتتضمن تلك المعلومات: تاريخ وتوقيت ومكان التقاط الصورة والرقم التسلسلي للجهاز المستخدم ونوع العدسة والبعد البؤري ودقة الصورة وملفات تعريف الألوان، واستخدام الفلاش، ومعلومات كثيرة أخرى.

يتم الاحتفاظ بالبيانات الوصفية للصور ومقاطع الفيديو عند إرسالها عبر البريد الإلكتروني ورسائل الوسائط المتعددة وخدمات التخزين السحابية مثل: Google Drive وDropbox، لكن يتم مسحها واستبدالها ببيانات تعريفية جديدة عند تحميلها على منصات التواصل الاجتماعي مثل Facebook وتطبيقات المراسلة مثل WhatsApp و Signal.

لتجنب ظهور البيانات الوصفية لصورة يمكن التقاط لقطة شاشة لها قبل نشرها، وبذلك ستكون للقطة الشاشة بيانات وصفية حول وقت ومكان التقاطها فقط، وليس وقت التقاط الصورة في الأصل، مع الانتباه إلى احتمالية أن تشكل البيانات الوصفية للقطة الشاشة، خطراً في حال نشرها.

لقراءة المقال كاملاً بصيغة PDF، إضغط/ي هنا 👇

البيانات-الوصفية-سلاح-ذو-حدين_-ماذا-يمكن-أن-تكشف-صورنا-عنا؟

المصدر: سوريون من أجل الحقيقة والعدالة