الإثنين, أبريل 22, 2024

الرابطة السورية لأطباء التخدير تحذر من الفترة القادمة

سوريا

حذر رئيس اللجنة العلمية في الرابطة السورية ﻷطباء التخدير وتسكين اﻷلم، الدكتور فواز هلال، أن “حادثة وفاة الطفل جود سكر بسبب خطأ طبي من الممكن أن تتكرر”.

وأوضح أن “حادثة الطفل جود سكر الذي توفي في مشفى العباسيين مؤخرا وغيرها من الحوادث، ستتكرر في حال اﻻعتماد على فنيي التخدير الذين يحتاجون إلى مزيد من الخبرة أو أشخاص غير اختصاصيين”.

ونقلت وسائل إعلام سورية عن هلال قوله “القادم أسوأ وهناك في الحياة أخطاء تبدو فردية ولكنها في الحقيقة هي نتاج لتجاهل حكومي لمشكلات متراكمة”، وحذر من قلة أطباء التخدير، وربط بينها وبين وفاة الطفل جود سكر.
وبحسب هلال، منذ عام 2016 كانت المناشدة اﻷولى للتنبيه إلى خطر قلة أطباء التخدير، اﻷمر الذي أثر على العمل بمختلف المشافي، وطالب بضرورة دعم هذا اﻻختصاص، وتشجيع خريجي كلية الطب على دخوله، عبر إعطاء حقوق مالية صحيحة لقاء عملهم.
واعتبر أن القطاع الصحي يمر بظروف صعبة، مطالبا وزارة الصحة، باتخاذ قرار ملزم للمشافي الخاصة بتقديم حقوق مالية ﻷطباء التخدير كغيرهم من اﻻختصاصات وإيجاد حلول جذرية لتلافي نقص أطباء التخدير.
يذكر أن الطفل جود سكر توفي نتيجة إهمال طبي في مشفى العباسيين بدمشق في ٢١ آذار / مارس الجاري.

شارك هذا الموضوع على