الجمعة, مايو 24, 2024

السويداء: توثيق أربع عمليات خطف واعتقال في أيار 2023

حقوق الإنسان

رصدت السويداء 24 في شهر حزيران الفائت، تعرض أربعة مدنيين للخطف والاعتقال التعسفي في محافظة السويداء، إضافة إلى حالة انتهاك واحدة طالت الكوادر الطبية.

وسجلت السويداء 24 مسؤولية الجهات الأمنية عن اعتقال ثلاثة مدنيين، بينهم اثنين أطلقت سراحهما خلال نفس الشهر، والثالث لا يزال معتقلاً إلى غاية يوم إعداد التقرير. كما وثقت الشبكة حالة خطف واحدة نفذها مسلحون محليون بحق مدني، وتم إطلاق سراحه في نفس اليوم، مقابل فدية مالية.

وكانت أول الانتهاكات التي وثقتها السويداء 24، يوم الجمعة 2/6/2023، عندما نفذت دوريات جمارك تابعة للأجهزة الأمنية السورية، حملة دهم على أسواق الماشية في ريف دمشق، اعتقلت خلالها شخصين من أهالي السويداء، وصادرت مئات رؤوس الماشية التي كانا ينقلانها لتسويقها. وحسب مقربين من الشخصين، فإنهما كانا يحملان كل التصاريح اللازمة لنقل الماشية، ورغم ذلك تعرضا لاعتقال استمر لأكثر من أسبوع لدى الأجهزة الأمنية في دمشق، وتم إطلاق سراحهما دون إعادة الماشية المصادرة لهما، والتي بلغت قيمتها أكثر من 150 مليون ليرة.

وفي يوم الاثنين 12/6/2023، تعرض طبيب مقيم في مشفى السويداء الوطني، لاعتداء بالضرب من مرافقي أحد المرضى، مما أدى لإصابة الطبيب بجروح طفيفة، كما أشهر المعتدون قنبلة يدوية داخل حرم المشفى. ورغم خطورة الاعتداء، لم يتخذ عناصر الشرطة الموجودين في المشفى أي إجراء لحماية الكادر الطبي. هذا التراخي، دفع الكوادر الطبية في المشفى للإضراب عن العمل لعدة ساعات، في وقفة احتجاجية على الاعتداءات المتكررة التي يتعرضون لها.

كذلك في يوم الاثنين 12/6/2023، خطف مسلحون ينتمون لأحد الفصائل المحلية، الشاب صفوان شكيب كيوان، على الشارع المحوري وسط مدينة السويداء، بعدما اعتدوا عليه بالضرب. بعد اختطافه، اقتاده المسلحون إلى منزل متزعمهم، الذي كان يدعي أن الضحية شارك في خطفه قبل سنة في ريف حمص. وعقب ساعات على عملية الخطف، أفرج المسلحون عن كيوان بوساطة عائلته، بعدما دفعت مبلغاً مالياً لمتزعم المجموعة المسلحة.

وكانت أخر الانتهاكات التي وثقتها السويداء 24، يوم الجمعة 30/6/2023، عندما اعتقلت جهة أمنية المواطن جودت عبد الباقي من أهالي السويداء، الذي كان يقود حافلة تقل مجموعة مدنيين في رحلة سياحية، في ريف دمشق. ولم يشفع لعبد الباقي -حسب رواية عائلته- إجراء تسوية أمنية قبل فترة، حيث تم توقيفه، واحتجاز الحافلة بعد إخراج المدنيين منها، وغالبيتهم من النساء والأطفال، لتتركهم الجهة الأمنية على قارعة الطريق دون أي اكتراث. هذه الممارسات تسببت بتوتر في السويداء وتجمعات لفصائل مسلحة. وما لبثت الجهات الأمنية أن أفرجت عن الحافلة وسمحت للمدنيين بالعودة إلى السويداء، وتعهدت بتقديم السائق للقضاء لإخلاء سبيله قانونيا. حيث تقول الرواية الأمنية إن شرطة مخفر حتيتة التركمان أوقفت سائق الحافلة على إثر حادث سير، حيث اصطدمت الحافلة بسيارة، بالقرب من الأرض السعيدة على الجسر الخامس في دمشق. واضيف الرواية أن الشرطة طبقت القانون بتوقيف السائق كون المتضرر ادعى عليه، كما أنه تبين وجود مذكرة بحث بحقه. ولا يزال عبد الباقي موقوفاً ولم يعرض على القضاء حتى تاريخ يوم إعداد التقرير.

المصدر: السويداء 24

شارك هذا الموضوع على