روج آفا وشمال شرق سوريا

بدران جيا كرد الرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجيةعبر تغريدة على تويتر نستذكر اليوم ذكرى مجزرة كوباني التي ارتكبها تنظيم داعش الإرهابي وعلى أثرها استشهد أكثر من 250 من الأبرياء العزل

بدران جيا كرد الرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجيةعبر تغريدة على تويتر نستذكر اليوم ذكرى مجزرة كوباني التي ارتكبها تنظيم داعش الإرهابي وعلى أثرها استشهد أكثر من 250 من الأبرياء العزل.

حاول التنظيم الإرهابي في الوقت اَنذاك الانتقام من كوباني التي كسرت تمدده وأصبحت قلعة للمقاومة لكي تصبح العامود الاساسي فيما بعد لإنهاء قوى الشر والإرهاب.

اليوم وبعد ثمانية أعوام ,تواجه تِلك البقايا من التنظيمات الإرهابية عدالة الثورة وقضائها ممن شاركوا في تِلك المجزرة . تحولت كوباني إلى منهج نضالي وثوري حيث وضعت الأسس الاولى لمكتسبات شعبنا في شمال وشرق سوريا وجذبت اهتمام وأنظار العام إلى هذه البقعة الجغرافية الصغيرة التي قلبت موازين حسابات القوى الإرهابية الى حد اعترافها بانها ارتكبت خطاً استراتيجياً بالهجوم على هذه المدينة المقاومة .

انطلاقاً من التزامنا بنهج الشهداء وقييمنا المعنوية ,نؤكد مرة أخرى على استمرار نضالنا ومساعينا إلى أن نحقق طموحات شعبنا وترسيخ الاستقرار وتطبيق العدالة على المجرمين وداعمينهم.

مرة أخرى ننُاشد في هذه الذكرى الاَليمة كل القوى والأصدقاء الذين كانوا ولا زالوا سنداً لمقاومة كوباني بالتحرك ودعم جهود الإدارة الذاتية في مساعيها لتحقيق العدالة ومحاكمة الإرهابيين الذين ارتكبوا جرائم ومجازر بشعة لا تحصى في كوباني دير الزور، حسكة,الرقة ,قامشلو وشنكال وفي البلدان الاوربية أيضاً.

 

المصدر: دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية