الجمعة, مايو 24, 2024

بيان بمناسبة الذكرى الثامنة لمجزرة كوباني 25/6/2015

منبر التيارات السياسية (بيانات)

في الخامس والعشرين من حزيران تحل علينا الذكرى السنوية الثامنة لحدث مؤلم وقاس، ليلة الفجيعة في كوباني، حيث دخلت عصابات الإرهاب قادمة من تركيا، الراعي الرسمي للإرهاب الداعشي، وبإشراف ومتابعة من الميت التركي، وأحدثت قتلاً في المدنيين من أبناء شعبنا، واستشهد نتيجة ذلك المئات من الأبرياء العزل من النساء والأطفال والشيوخ ومن بينهم عميد الشهداء عضو المكتب السياسي للحزب اليساري الكردي في سوريا الرفيق إسماعيل كنجو. فمنذ اعتداء تنظيم داعش الإرهابي والظلامي على كوباني في 15 أيلول 2014 ساند الرفيق اسماعيل كنجو على رأس منظمة الحزب اليساري الكردي في سوريا في كوباني المقاومة الأسطورية فيها، وقدمت المنظمة شهداء وجرحى من الحزب وبقي الرفيق الشهيد أبو سامر إلى جانب مقاتلي الحرية في وحدات حماية الشعب ولم يغادر المدينة، وكان مستعداً للشهادة إلى أن نالها.

لم يرضِ الأتراك رؤية أهالي القلعة التي راهن الأتراك وكثير من مرتزقتها المحليين على سقوطها خلال أيام، يعيشون فرحة النصر بتحرير مدينة كري سبي ووصل مقاطعتي كوباني والجزيرة مع بعضها، فقاموا بإدخال مجموعة من الدواعش من الأراضي التركية بعد أن ألبسوهم ثياب وحدات حماية الشعب إلى مدينة كوباني وقرية برخ باتان بالتزامن مع تفجير عربة مفخخة جرى تجهيزها من قبل الميت التركي في البوابة الحدودية بين كوباني والحدود التركية بعد أن انتشر قناصات وعناصر التنظيم بين بيوت الأهالي وفي الشوارع الرئيسية داخل المدينة.

وكانت مدينة كوباني خرجت منتصرة من أكبر تحدي لتنظيم داعش الذي انهارت جيوش نظامية أمامه، وعاد أهالي المدينة إلى إصلاح ما تهدم من بيوتهم بفرحة المنتصر المعتز بمقاتلي وحداته الأبطال وبمعنويات تطال شموخ الجبال الراسيات.

قصص مروعة يرويها الصغار والناجين من المجازر التي طالت أسرهم 233 شهيداً من كافة الأعمار، إلى أن قضى مقاتلو ومقاتلات وحدات حماية الشعب والمرأة على المجرمين بعد أن وصلوا من جبهات صرين قضوا على الغل التركي وحقدهم القاتل، وعادت كوباني قوية شامخة بفضل دماء شهدائها تتحدى الظلام وتبني صرحاً من البطولة التي ستمتد إلى أعماق التاريخ.

إننا إذ نتذكر هذه الفاجعة بألم شديد فإننا نؤكد الوفاء لهم ولذكراهم، وأن دماءهم لن تذهب هدراً وسدى، بل ستبني مستقبلاً مشرقاً لشعبنا، ونؤكد دعمنا التام لمكتسبات شعبنا في روجآفاي كردستان وحمايتها وتطويرها، وقواتها المدفعة عنها من قوات سوريا الديمقراطية وبضمنها وحدات حماية الشعب والمرأة.

المجد والخلود للشهداء

المجد والخلود للرفيق الشهيد إسماعيل كنجو

الخزي والعار للقتلة المجرمين

25/حزيران/2023م

اللجنة المركزية للحزب اليساري الكردي في سوريا

 

شارك هذا الموضوع على