الخميس, يونيو 20, 2024

بيان ترحيبي بقرار الجمعية العامة بإنشاء مؤسسة تعمل على كشف مصير المفقودين في سوريا

حقوق الإنسان

تُرحِّب روابطُ ميثاق الحقيقة والعدالة في سوريا بقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم A/77/L79 الصادر بتاريخ 29 حزيران/يونيو 2023، والقاضي بإنشاء مؤسسة دولية مستقلة تعمل على كشف مصير المفقودين في سوريا، بواقع 83 دولة صوتت لصالح قرار المشروع وامتناع 62 دولة ومعارضة 11 دولة فقط.

لقد جاء قرار إﻧﺷﺎء ﻣؤﺳﺳﺔ دوﻟﯾﺔ ﻟﺗوﺿﯾﺢ ﻣﺻﯾر اﻟﻣﻔﻘودﯾن ﻓﻲ ﺳورﯾا استجابة لمطلب صاغته وعملت عليه ﺑﺎﻟﻛﺎﻣل أُسر اﻟﻣﻔﻘودﯾن اﻟﺳورﯾﯾن وثمرة نضالات دؤوبة وشاقة وصولًا إلى هذه اللحظة، الأُسر ذاتها اﻟتي تداعت ﺣﯾواتها بفعل ﺟراﺋم الاعتقال التعسفي والخطف والإخفاء القسري. لقد عملتْ أُسر المفقودين على استقطاب دعم المجتمع المدني السوري ونظمت جهودها ودفعت دون كلل وصولًا إلى توصية الأمين العام للأمم المتحدة لإنشاء مؤسسة دولية معنية بكشف مصير الاشخاص المفقودين في سوريا، بمنهجية إنسانية تتجاوز عقبات التسييس واحتمالات طي الملفات الإنسانية والحقوقية في سوريا.

يُشكِّل صدور هذا القرار خطوة أولى ضرورية في مسار طويل. وننتظر من الأمم المتحدة ووكالاتها ذات الصلة والدول الراعية والمؤيدة للقرار أن تفي بمسؤولياتها والتزاماتها تجاه تفعيل هذه المؤسسة وتوفير الشروط السياسية واللوجستية اللازمة لنجاحها.

إن روابط مظلة ميثاق الحقيقة والعدالة ستواصل العمل من أجل تحفيز عمل هذه المؤسسة بكل ما تستطيع، كما لتضمن أن تشمل عمليات البحث كل المفقودين في سوريا دون تمييز.

 

شارك هذا الموضوع على