الثلاثاء, مارس 5, 2024
منبر التيارات السياسية (بيانات)

بيان من منسقية المرأة للأحزاب السياسية في مجلس سوريا الديمقراطية حول الهجمات التركية

لعبت النساء السوريات الدور الريادي في مسار الثورة السورية، وكانت من الأوائل الذين خرجوا في المسيرات والمظاهرات للمطالبة بتغيير نظام الاستبداد المركزي الموجود في البلاد والانتقال نحو التغيير الديمقراطي الذي يصون حقوق الشعب السوري بكل مكوناته المتنوعة التي تُعتبر غنى وإرث لسوريا، وحقوق المرأة التي تُعتبر أساساً لكافة الحريات الموجودة في البلاد .

وبنفس الوقت كان لها النصيب الأكبر من الانتهاكات والعنف والمظالم، وعلى وجه الخصوص ما تتعرض له ضمن الأراضي الواقعة تحت سيطرة الاحتلال التركي .

فمنذ سيطرة الاحتلال التركي والفصائل الموالية له على عفرين عام 2018، لم تتوقف الانتهاكات والاعتقالات بحق النساء، حيث تتعرض النسوة للاعتقال والسجن والتعذيب الجسدي والنفسي والجنسي دون أن تكون هناك أي أدلّة أو إثبات مُدان بحقهن .

نشر مركز توثيق الانتهاكات العديد من التقارير التي تتحدث عن اعتقال الآلاف من النساء، وتعرضهنّ للمعاملة السيئة والأحكام غير العادلة، حيث تم مؤخرا الحُكم على امرأتَين معتقلتَين ضمن سجن عفرين المركزي بالإعدام، وحُكمت نساءٌ أُخريات لسنوات طويلة، دون وجود أي أدلّة أو إثبات يدينهن، الأمر الذي يُعتبر خرقاً للمواثيق الدولية ولقوانين حقوق الإنسان .

هذه الأحكام غير العادلة التي لم تراعِ أدنى معايير الإنسانية، تكشف عن الفظائع التي تُرتكب بحق المرأة السورية في عفرين المحتلة، الأمر الذي يُدعي تدخّلاً سريعا من قِبل المجتمع الدولي للضغط على كل الأطراف لحلّ القضية السورية حلّا عادلا.

نحن كمنسقيه المرأة للأحزاب السياسية في مجلس سوريا الديمقراطية، نُدين ونستنكر بأشد العبارات الانتهاكات الفظيعة التي تتعرض لها المرأة في كافة المناطق المحتلة وندعو الأمم المتحدة ومنظمات وحقوق الإنسان وكافة المنظمات النسوية العمل على إدانة ووقف هذه الانتهاكات وضمان تحقيق العدالة لهؤلاء النساء والإفراج الفوري عنهن، كما نطالب بإطلاق سراح المعتقلاتِ والمعتقلين والمخطوفاتِ والمخطوفين والكشف عن مصير المفقودينَ والمغيبينَ .

كما ندعو جميع النساء السوريات للتضامن معا، للوقوف في وجه هذه الانتهاكات التي تتعرض لها المرأة السورية والعمل معا لتطوير حالة المرأة السورية الاجتماعية والثقافية والسياسية والحقوقية وصولاً إلى التّحول الديمقراطي المنشود .

كما ندين بأشد العبارات عدوان الجيش التركي المستمر على مناطق شمال وشرق سوريا واستهدافه البُنى التحتية والخدمية والاقتصادية للسكان المدنيين، وندعو المجتمع الدولي وهيئاته المختصة إلى إدانة هذا العدوان ومحاسبة تركيا ووضع حدّ لتدخلاته المخالفة للأعراف والقوانين الدولية.

منسقية المرأة للأحزاب السياسية في مجلس سوريا الديمقراطية

14 كانون الثاني/ يناير 2024