الجمعة, مايو 24, 2024

تصريح من الأمانة العامة للمجلس الكردي بخصوص الاعتداء على مكتب الديمقراطي في بلدة كركي لكي

منبر التيارات السياسية (بيانات)

تصريح

في فجر يوم الثلاثاء ٤ تموز ٢٠٢٣ اقدمت مجموعة ملثمة بالاعتداء على مقر الحزب الديمقراطي الكوردستاني _ سوريا في بلدة كركي لكي وذلك باقدامهم على حرق علم كردستان وشعار الحزب على ساريتها وقذفها بكتل نارية مما تسبب ايضا بخلق حالة الهلع بين ابناء الجيران واطفالهم في تلك الساعة المتاخرة من الليل .

ان المجلس الوطني الكردي وهو يدين هذا الفعل المشين، الذي تكرر مرارا ضد هذا المكتب ومكاتب اخرى للمجلس واحزابه ومكوناته على ايدي مجموعة مسلحة بزي عسكري و التابعة ل pyd و اذرعها بمختلف مسمياتها ، يطالب مرة اخرى بالكف عن هذه الممارسات والانتهاكات الترهيبية الصارخة بحق الناس والمجتمع وبحق المجلس الوطني الكردي والذي يسعى من ورائها الى خلق المزيد من التوتر ودفع الناس الى اليأس والهجرة ومايسيئ الى الكرد ونضالهم القومي والوطني .

٤/ ٧/ ٢٠٢٣م

الأمانة العامة المجلس الوطني الكردي في سوريا

شارك هذا الموضوع على