الثلاثاء, أبريل 23, 2024

توثيق 12 انتهاكا في السويداء خلال تموز 2023

حقوق الإنسان

رصدت السويداء 24 في شهر تموز المنصرم، 12 انتهاكاً ضد المدنيين في محافظة السويداء، تراوحت بين عمليات خطف واعتقال تعسفي.

وكان جميع ضحايا الانتهاكات من المدنيين الذكور، منهم 6 اعتقلتهم الأجهزة الأمنية، لكنها أفرجت عنهم في نفس الشهر، نتيجة ضغوط أهلية تمثلت باختطاف ضباط وعناصر في حوادث متفرقة.

كما وثقت الشبكة اختطاف عصابات منظمة لمدنيين اثنين في السويداء، أطلقت سراحه أحدهما في نفس الشهر مقابل فدية مالية، فيما لا يزال الثاني محتجزاً حتى تاريخ اليوم، والجهة الخاطفة تطلب فدية مالية للإفراج عنه.

كذلك خطفت فصائل مسلحة 3 مدنيين جراء نزاعات مالية، وأفرجت عنهم جميعاً في نفس الشهر. فيما سجلت السويداء 24 اختفاء مدني واحد من أهالي السويداء في دمشق، لا يزال مصيره غامضاً حتى ناريخ إعداد التقرير.

وشهد الشهر الماضي احتجاز مجموعات أهلية لحوالي 25 ضابطاً وعنصراً من الجيش السوري والأجهزة الامنية في حوادث متفرقة، كانت رداً على اعتقالات المدنيين، وانتهت جميع تلك الحوادث بعمليات تبادل.

كانت بدايتها يوم الاثنين 3/7/2023، عندما خطفت عصابة مسلحة المواطن زكريا حسين حمدون البالغ من العمر 56 عاماً، في أثناء عودته على دراجة نارية إلى منزله، بعدما أنهى عمله في محله لصيانة ماكينات الخياطة الكائن قرب دوار العمران في مدينة السويداء. زكريا ينحدر من درعا، ويقيم منذ عدة سنوات في السويداء. وبعد اسبوع من اختطافه، تم إطلاق سراحه مقابل فدية مالية دفعتها عائلته للجهة الخاطفة.

يوم الخميس 6/7/2023، اعتقلت أجهزة الأمن عند حاجز قصر المؤتمرات على أوتوستراد دمشق – السويداء، المواطن خالد فريد حسان من أهالي بلدة المزرعة في ريف السويداء الغربي، والحجة وجود مذكرة توقيف بحقه لصالح فرع التحقيق التابع للأمن السياسي في دمشق. وبعد أيام من اعتقاله، أطلقت الأجهزة الأمنية سراحه، بعد تدخل وساطات أهلية.

وفي يوم الأحد 9/7/2023، قطع مسلحون محليون طريق دمشق السويداء، واختطفوا ثلاثة ضباط من الجيش السوري، رداً على اعتقال الشاب كناز حلاوي من أهالي بلدة الثعلة في ريف السويداء الغربي. والشاب كناز كان معتقلاً منذ شهر حزيران الفائت، تمهيداً لتحويله إلى الخدمة العسكرية، رغم معاناته من ظرف صحي خاص، كان يتطلب رعاية طبية. وعلى إثر التصعيد، أطلقت الأجهزة الأمنية سراح كناز في اليوم التالي، كما أفرج المسلحون المحليون عن ضباط الجيش الثلاثة الذين احتجزوهم.

وفي يوم الأحد 16/7/2023، اعتقلت الأجهزة الأمنية الشابين مدين شاكر عامر (28 عاماً)، وهاني جدعان عامر (38 عاماً)، من أهالي قرية حزم في ريف السويداء الشمالي، وذلك في حمص، حيث كانا يحاولان المغادرة إلى لبنان. تسبب اعتقالهما بتوتر شديد يوم الاثنين 17/7/2023، حيث قطع أقاربهما طريق دمشق السويداء، واختطفوا 15 بين ضابط وعنصر من الجيش والأجهزة الأمنية. وبعد ساعات من التصعيد، أطلقت الاجهزة الأمنية سراح مدين وهاني، كذلك أفرج اقاربهما عن الضباط والعناصر المحتجزين.

وفي يوم الخميس 20/7/2023، شهدت محافظة السويداء عمليات خطف متبادلة، بدأت باختطاف مجموعة مسلحة للشابين سيّار العثمان وأحمد العثمان من أهالي قرية المنصورة الواقعة في ريف السويداء الغربي، وذلك على طريق ملح الهويا شرقي السويداء، جراء خلاف مالي. ورداً على الحادثة، اختطف أقارب سيّار وأحمد العثمان الشاب ثامر مشاري غزالة، من أهالي بلدة ملح. حيث يعمل الأخير على سيارة أجرة، وقد استدرجته مجموعة مسلحة نت أقارب العثمان إلى قرية المنصورة، وقامت باختطافه، والمطالبة بإطلاق سراح الشابين في ملح، مقابل الإفراج عن غزالة. وبعد يومين من الحادثة، تم إطلاق سراح المخطوفين من الجانبين، نتيجة وساطات أهلية.

وفي يوم الأحد 23/7/2023، اعتقلت الأجهزة الأمنية الشاب رافي أسامة الشاهين، من أهالي قرية المنيذرة في ريف السويداء الجنوبي، قرب كراجات العباسيين في العاصمة دمشق. وبحسب مصادر مقربة منه، فقد كانت وجهته محافظة حمص، ثم لبنان، لكنه اعتُقل في دمشق. عائلته نفت وجود أي دعوى شخصية ضده، وردت بقطع طريق دمشق السويداء لمرتين، واحتجاز ضباط وعناصر من الجيش السوري. انتهت الحادثة يوم الأربعاء 26/7/2023، بإطلاق الأجهزة الأمنية سراح الشاب رافي، مقابل إفراج عائلته عن الضباط والعناصر المحتجزين.

أما في يوم الاثنين 24/7/2023، اختفى الشاب بشار تيسير خضير، من أهالي بلدة الكفر في ريف السويداء، بعد وصوله إلى دمشق. ومنذ اختفائه لم تصل معلومات دقيقة لعائلته عن مصيره، مع تضارب الروايات بين اعتقاله من جهة أمنية، واختطافه من جماعة مسلحة. وقال شقيقه في أخر اتصال مع السويداء 24، إن مصيره لا يزال غامضاً.

في يوم الأربعاء 26/7/2023، خطفت عصابة مسلحة الشاب ظافر أيمن زيدان، من أهالي مدينة النبك في ريف دمشق، وذلك استدراجه إلى السويداء، وخديعته بعلاقة عاطفية. وبعد يومين من اختطافه، ورد اتصال لعائلته من الجهة الخاطفة، تطالب فيه بفدية مالية قدرها 30 ألف دولار أمريكي، مقابل الإفراج عنه. وهدد الخاطفون بقتله إذا لم تتجاوب عائلته وتدفع الفدية، حيث لا يزال محتجزاً لديهم إلى غاية نشر التقرير.

وكانت أخر الانتهاكات التي وثقتها السويداء 24، يوم الأربعاء 26/7/2023، عندما اعتقلت الأجهزة الأمنية المواطن علاء الوقية، من أبناء بلدة المغيّر جنوب المحافظة، وذلك على حاجز قصر المؤتمرات في العاصمة دمشق. وردت عائلته بمؤازرة مجموعة أهلية، باحتجاز محقق في فرع أمن الدولة. تدخلت وساطات بعد احتجاز المحقق، وأفضت جهودها إلى إطلاق سراح الوقية، مقابل الإفراج عن المحقق.

المصدر: السويداء 24

شارك هذا الموضوع على