الأحد, يونيو 16, 2024

ثلاث فتيات من أهالي عفرين من ضحايا غرق قارب قبالة سواحل جزيرة ميكونوس اليونانية

أخبارروج آفا وشمال شرق سوريا

فقد تسعة أشخاص حياتهم، في 25 مايو الجاري، بينهم سبعة نساء ورجلين بغرق سفينة كانت تقل مهاجرين من أراضي التركية باتجاه السواحل اليونانية، قبالة سواحل جزيرة ميكونوس (انو ميرا) اليونانية، وفقا لموقع عفرين بوست.

وعرف من بين الضحايا ثلاثة فتيات من أهالي إقليم عفرين المحتل. وعُثر على جثة كل من “شيرين علي كالو” من أهالي قرية كورزيليه بناحية شيراوا، و”جوليانا نديم نجار” والبالغة 18 سنة، من أهالي قرية كيماريه ناحية شيراوا، فقدتا حياتهما غرقاً، فيما لا تزال “زينب صبري فارس” من أهالي قرية معملا التابعة لناحية راجو في عداد المفقودين.

وجاء في صفحة “مجموعة الإنقاذ الموحد للإغاثة الإنسانية” المعنية بأخبار المهاجرين واستلام نداءات الاستغاثة منهم، بأنه أثناء عملية البحث تم العثور على جثة رجل وامرأة تم نقلهما إلى ميناء ميكونوس. وأثناء ذلك وصل نداء استغاثة لمجموعة الإنقاذ الموحد حول توقف القارب وتسريب المياه إلى داخل القارب، من ثم لحظات وخرج الجميع خارج شبكة الهاتف. على الفور تم إبلاغ السلطات اليونانية بالتفاصيل.

وأكدت “مجموعة الإنقاذ” فيما بعد غرق قارب بالقرب من جزيرة ميكونوس، تم إنقاذ رجلين اثنين (وجدهم خفر السواحل اليوناني وهما يسبحان في البحر) أحدهما سوري والآخر فلسطيني.

ووفقاً لشهادتهما، كان هناك حوالي 17 شخصاً على متن القارب، بينهم طفل يبلغ من العمر حوالي 7 سنوات، وبحسب كلام الأهالي اسم مهرب هذه الرحلة يدعى “أبو حميد”، وكان جميع من في القارب لا يرتدون ستر النجاة.

وفي آخر عمليات البحث تم العثور على تسع جثث بينهم سبع نساء ورجلين، بحسب “مجموعة الإنقاذ الموحد”.

وكان قد قضى أفراد عائلة من أهالي قرية ميدان أكبس التابعة لناحية راجو غرقاً، في 3 مارس 2023، هم المواطنة “عايدة حميد آغا” مع ابنتين لها هنّ “آية وديانا محمد”، في مياه بحر المتوسط خلال رحلة التوجه من ليبيا نحو السواحل الأوروبية، من بين 16 مهاجر سوري آخر فقدوا حياتهم غرقاً.

 

شارك هذا الموضوع على