الأربعاء, يوليو 17, 2024

حتى الموتى لا يسلمون من الاعتداء في عفرين .. الميليشيات الموالية لتركيا تواصل حملة تدمير القبور ونبشها

حقوق الإنسان

تواصل عصابات مسلحة تتبع الجيش الوطني السوري وتعمل تحت حمايتها عمليات التخريب والاعتداءات الواسعة النطاق في منطقة عفرين، مستهدفة البشر والحجر والشجر.

آخر جرائم هذه العصابات هو تخريب عدة مقابر في مناطق واسعة بريف منطقة عفرين، حيث فوجئ الأهالي بشواهد قبور موتاهم مدمرة وسرق رخام عدد منها، كما ولوحظ أن عدد من القبور تم نبشها.

أكثر القرى المتضررة هي قرى الميدانيات السبعة في ناحية راجو حيث تم توثيق تدمير عشرات القبور في مزار عنزلي، الكائن في قرية دودة، التي تعرضت للتخريب والنبش وسرقت أحجار المرمر من سطحها، ومن بين القبور المدمرة بشكل تام قبر حسين داوود ” مختار قرية دودة سابقاً ” .

كما تعرضت قبور قرية شيخورزة في ناحية بلبل إلى التخريب، و قبور مزار الشيخ حميد في قرية قسطل جندو بناحية شران ، و كذلك عشرات المزارات الدينية وخاصة العائدة للأقلية الإيزيذية.

​المصدر: مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

شارك هذا الموضوع على