الثلاثاء, أبريل 16, 2024

حزبا “الوحـدة” و “التقدمي” الكرديين يدينان جريمة مقتل فتى في جنديرس

رئيسيمنبر التيارات السياسية (بيانات)

تصريح

في مساء يوم الأربعاء ١٣ آذار ٢٠٢٤ انتشر نبأ جريمة مفجعة مفادها ثبوت حقيقة رمي جثمان الفتى أحمد خالد معمو /١٦ سنة/ من عائلة (مه دى) في بئر ماء قرب قرية تل سلور المجاورة لمركز ناحية جنديرس التابعة لمنطقة عفرين المحتلة، وذلك بعد تعرّضه لطعنات قاتلة وذبحه على يد أحد المستقدمين من خارج المنطقة المنتمين لعوائل ما يعرف بـ(الحكومة المؤقتة لائتلاف قوى الثورة والمعارضة وجيشها الوطني)، حيث جاءت الواقعة هذه في سياق استمرار الفلتان الأمني وتفشي ارتكاب الجرائم على اختلاف مجالاتها وفظاعة أشكالها بحق من تبقى من السكان الأصليين الكرد، وتصاعد وتيرة التمييز العنصري ونزعة معاداة الكرد التي تغذيها سلطات الاحتلال التركي، التي ترعى مختلف قوى الإرهاب والتكفير، بهدف مزيد من التوسع في أراضي الغير والمضي في تهجير وتشتيت ما تبقى من الكرد، وسد أبواب عودة آمنة للمهجرين منهم إلى ديارهم وممتلكاتهم.

إننا في حزبي الوحدة و التقدمي في الوقت الذي ندين فيه ونستنكر الجريمة المروعة أعلاه وجملة الجرائم والانتهاكات اليومية الجارية في قرى وبلدات نواحي منطقة عفرين وغيرها من المناطق السورية المحتلة، نناشد جميع القوى السياسية والفعاليات الحقوقية والإعلامية وكل من تعزّ عليهم كرامتهم الإنسانية والوطنية برفع أصواتهم لوضع حد لاستمرار الجريمة القائمة في عفرين و حمل تركيا على سحب قواتها إلى حدودها الدولية.

قامشلي١٤/٣/٢٠٢٤

الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا.

حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (بكيتي).