الجمعة, مايو 24, 2024

رابطة “تآزر” ومنظمة “مالفا” تصدران تقريراً يوثّق انتهاكات حقوق الإنسان المتعلقة بالمياه في شمال شرق سوريا

حقوق الإنسان

الحسكة- (كورد أونلاين) أصدرت رابطة “تآزر” للضحايا ومنظمة “مالفا” للفنون والثقافة والتعلّم، تقريرًا يسلط الضوء على أزمة المياه المتفاقمة في شمال شرق سوريا، والتي تفاقمت بسبب ممارسات الحكومة التركية وفصائل “الجيش الوطني السوري” المدعومة منها.

وبحسب التقرير، فقد أدت ممارسات تركيا إلى انخفاض منسوب مياه نهر الفرات، الذي يعتمد عليه أكثر من خمسة ملايين نسمة في سوريا كمصدر رئيسي للحصول على مياه الشرب.

كما تسببت ممارسات فصائل “الجيش الوطني السوري” في قطع تدفق مياه نهر الخابور، الذي كان يزود مناطق واسعة في شمال شرق سوريا بالمياه.

وأدى ذلك إلى تفاقم أزمة المياه، التي تسببت في نقص المياه الصالحة للشرب، وزيادة الأمراض، وارتفاع أسعار المياه، وهجرة السكان.

وطالب التقرير الأمم المتحدة باتخاذ تدابير عاجلة لحل أزمة المياه في شمال شرق سوريا.

لقراءة التقرير كاملاً وبصيغة ملف PDF، أضغط هنا.

شارك هذا الموضوع على