الأربعاء, فبراير 28, 2024
منبر التيارات السياسية (بيانات)

شيخ آلي: أن تنعكس عودة سوريا إلى الجامعة العربية باتجاه بلورة حراك وعملية سياسية لإيجاد حلّ سياسي، أمرٌ سابق لأوانه!

في تصريحٍ خاص للمرصد السوري لحقوق الإنسان في سوريا

حضور الرئيس السوري بشار الأسد اجتماع القمة العربية في جدة، استجابةً لدعوةٍ رسمية من الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده محمد بن سلمان، جاء بُعيد تدشين صفحة علاقات جديدة بين طهران والرياض على وقع نجاح مبادرة صينية ومباركة روسية، سبقتها وتلتها زيارات وخطوات انفتاح عربي رسمي على حكومة دمشق، شملت دولاً عديدة، وذلك بعد أن ثبت فشل وعبثية خطاب ونشاطات غرفة ( موم- موك/عنتاب-عمان) التي روّج لها كثيرون على شتى الصعد، ووصولاً إلى أن أضحى قرار تعليق عضوية سوريا وممثليها في مؤسسات الجامعة العربية واجتماعاتها أمراً بلا معنى.

أما أن تنعكس عودة سوريا هذه إلى شغل مقعدها في الجامعة العربية على أحوال الداخل السوري باتجاه بلورة حراك سوري – سوري والدفع بعملية سياسية بهدف إيجاد حلّ سياسي لأزمته وفق مضامين قرار مجلس الأمن الدولي المجمع عليه /2254/ فهذا أمرٌ سابق لأوانه، حيث أنّ الإفراج عن المعتقلين السياسيين وسجناء الرأي يبقى العنوان الأبرز والمطلب الملحّ لدى السوريين على اختلاف انتماءاتهم السياسية ومكوناتهم القومية والدينية، ويشكل بارقة أمل وبادرة إيجابية من الممكن تطويرها وإغنائها بما يخفف من وطأة عذابات السوريين وأوجه معاناتهم في الداخل والخارج.

محي الدين شيخ آلي

سكرتير حزب الوحـدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)

————–

المصدر: المرصد السوري لحقوق الإنسان