الثلاثاء, فبراير 27, 2024
منوعات

عادة شائعة تقتل رجلا أمريكيا!

لقي رجل في ولاية فلوريدا الأمريكية مصرعه، عقب إصابته بالأميبا آكلة الدماغ، جراء ممارسته عادة شائعة.

وأوضحت الهيئات الطبية بفلوريدا أن الرجل أصيب بالأميبا آكلة الدماغ، عن طريق أنفه، جراء غسله جيوبه الأنفية، باستخدام مياه الصنبور، والتي يرجح أنها كانت ملوثة بها.

وأفادت زارة الصحة في فلوريدا، في الـ23 من فبراير الماضي، بأنها تبحث في كيفية إصابة الرجل بالعدوى، وتعمل بالشراكة مع الجهات المختصة على تنسيق إجراء أية تغيرات تجدها ضرورية لاحتواء البكتيريا ومنع انتشارها.

وأكدت هيئة السيطرة على الأمراض والأوبئة الأمريكية CDC، أنه رغم إصابة الرجل بالأميبا آكلة الدماغ من مياه الصنبور، إلا أن مياه الصنبور في المنطقة لا تزال آمنة للشرب، كون الأميبا كائن نادر وحيد الخلية، ويمكن أن تصيب البشر فقط من خلال الأنف.

وأشارت الهيئة الطبية إلى أن هذه كانت الحالة الأولى لإصابة شخص بالأميبا عبر مياه الصنبور في فلوريدا، كما أنها أول حالة يتم الإبلاغ عنها في الولايات المتحدة هذا العام، والأولى في الشتاء.

ودعت الهيئات الصحية في الولايات المتحدة السكان لاستخدام الماء المقطر أو المعقم فقط، عند عمل محاليل شطف الجيوب الأنفية، وطلب المساعدة الطبية الفورية إذا لاحظوا على أنفسهم أي أعراض للأميبا آكلة للدماغ مثل: الصداع والحمى والغثيان والقيء وتيبس الرقبة وفقدان التوازن أو الهلوسة.

ووفقا لبيانات الهيئات الطبية في الولايات المتحدة، فإن مجموع الإصابات بالأميبا الأكلة للدماغ في الولايات المتحدة لم تتجاوز الـ31 إصابة، في الفترة ما بين عامي 2012 – 2021.

ويمكن أن تحدث العدوى بالأميبا آكلة الدماغ عند دخول ماء ملوث بالأميبا عبر الأنف، تنتقل بعدها إلى الدماغ، وعن طريق السباحة أو الغطس في بحيرات المياه العذبة، أو عند دخول ماء الصنبور الملوث بها إلى الأنف، كما هو الحال عند تنظيف الجيوب الأنفية، ولا تنتشر عن طريق العدوى من شخص لآخر.

​ 

المصدر: عكاظ