الإثنين, مارس 4, 2024
 
القسم الثقافي

عمالقة موسيقى وغناء الكورد شمال  كوردستان في ذاكرة التاريخ ( الحلقة الاخيرة )     –  ا . د . قاسم المندلاوي    

  الفنان ” محسن قرمز غل ” او ” محسن قرمزي كل ” اسمه الحقيقي – عبدالله بوز انشير ”  مغني و موسيقي و ملحن و ممثل و مخرج و كاتب من مواليد 1968 في ديار بكر – كوردستان ” بعض المصادر يذكر تاريخ ميلاده 1969 وبعض الاخر 1964 ” وهو من عائلة ” ضا ضا الكوردية اكمل دراسته الابتدائية و الثانوية في مدارس دياربكر انتقل مع والديه الى مدينة اسطنبول و درس في جامعة اسطنبول التقنية – قسم الموسيقى .. بدا مشواره الفني في بداية الثمانينات ، وسجل في عام 1984 اول البوم ، وفي عام 1991 اصدر البوم ثاني بالتركية ، كذلك انتج عام 1993 البوم آخر بالتركية وحقق نجاحا كبيرا ووصل الى قمة مشواره الغنائي عام 1998 عند اصداره البوم ثالث بالتركية والذي حقق مبيعات اكثر من مليونين ونصف نسخة  ، و خلال الفترة ( 1984 ولغاية 2011 ) اصدر 18 البوما وحصل على جوائز عديدة ، لقد امتاز اغانيه بطابع الحزن و الالم التي كانت تعكس ما تجري في كوردستان من معاناة و ويلات ومآسي ودعا الى ايقاف حملات القمع في شمال كوردستان مناشدا رئيس الوزراء ” داوود اوغلو بايقاف تدمير بلدة سور وقتل الابرياء من الاطفال و النساء ومن اشهر اغانيه  ( مهني فان – يادنيا دواره – يوتيوب 2023 ” و ” وار يادي – فيسبوك 2018 ” و ” زماني كوردي – يوتيوب 2016 ”  و ” الغربة ” و ” حائط ” و ” بلالم ” بالعربية ” بلوتي ” يوتويوب 2019  ” وغيرها ، وقد اشتهر ايضا بتلحين اغاني تلفزيونية ، وشارك في العديد من المسلسلات منها .. مسلسل ” اذا كان وجد مجال 1994 ”  ومسلسل ” هذا حب وليس لدغة ” وخلال ( 1998 – 2012 ) شارك في مسلسلات منها : ” الانهيار ” و ” الحب في المنفى ” و ” تستمر الحياة  ” و ” الاباء و الابناء ” وغيرها ، وفي عام 2006 بدا مشواره السينمائي في فيلم ” الملاك الابيض 2007 ” الذي حقق نجاحا كبيرا في تركيا ” ،  و اخرج فليمه الثاني عام 2009 بعنوان ” انا ارى الشمس ” من اخراجه وتاليفه وبطولته وهذا الفلم جاء فيه ليوضح طبيعة المشكلة الكوردية واعطاء حلول لها  و رشح هذا الفيلم لجائزة الاوسكارعام 2009 ” ، و في نفس العام المذكر انفا اخرج فيلم ثالث بعنوان ” اجنحة اليل ” وفيلم ” خمس ماذن في نيويورك ” الذي احتل المركز الاول في امريكا عام 2010  وفيلم ”  المعجزه – عام 2015 ” وفيلم ” الوزير – عام 2017 ” وسمي هذا الفنان الكوردي العملاق ” ملك الفن ” وفضلا عن عطائه الفني المتنوع كان رجل اعمال وصاحب شركة انتاج الموسيقى في تركيا باسم ” بريستيج ميوزك ” قام بعدة حفلات في العواصم الاوربيىة وامريكا ودول اخرى في العالم و زار ايضا جنوب كوردستان للعمل في مسلسلة على القناة التركية ، ولايزال في اوج نشاطه وعطائه  الفني والى يومنا .                                    . .
المصادر : 1- محسن قرمز غل – ويكيبيديا – الموسوعة الحرة – 2023  2 – المنتدى ” شخصيات من تركيا – الممثل التركي محسن قرمزي غول  21 / 5 / 2017 ”   3 –  محسن قرمز غول / كول ” ما ذنب الاطفال لكي يقتلوا دون رأفة ” ترجمة عبدالله بابكر ” بوك ميديا 30 / 1 / 2016                                                   .
الفنان ” اوزجان دينيز ” مغني وموسيقي وملحن وكاتب وممثل ومخرج ولد عام 1972  في انقرة وهو من عائلة كوردية من مدينة ” آكرين ” عاصمة محافظة آكرين الكوردية – شرق الانضول .. والديه هاجرا الى العاصمة ”  انقرة ” بسبب الظروف المعيشية الصعبة .. ولد اوزجان عام 1972  في انقرة وعاش فيها زهاء 5 سنوات ، ثم انتقل مع عائلته عام 1977 الى مدينة ” آيدن ” في منطقة بحر ايجة ، وعاش فيها  فترة من طفولته و شبابه ، ولم يستطع تكملة دراسته لكثرة انتقال عائلته من مدينة لاخرى بحثا من اجل لقمة العيش ، لذا ترك الدراسة عندما كان في الصف الاول الاعدادي ، وبدا مع الموسيقى و الطرب تارة و العمل في البناء و بيع بعض الماكولات لكسب المال ايضا  .. وفي عام 1985 تفرغ  كليا للموسيقى و الطرب و التلحين وبدأ حفلات غنائية على مسارح ازمير و انطاليا ومدن تركية اخرى ،  واسس ايضا فرقة غنائية باسم فرقة ” بلوسي او البحر الازرق ” وحصل على المركز الاول في مسابقة تابعة لمهرجان الاصوات الشعبية بمدينة  ” آيدن ” .. عام 1988 انتقل الى اسطنبول وبقي فيها مدة سنة ، ثم سافر الى المانيا عام 1989 واستقر في مدينة ” ميونيخ ” فترة من الزمن وقدم بعض الحفلات الغنائية ، وفي احدى الحفلات اكتشف موهبته الغنائية من قبل احد المنتجين الاتراك ، وكان هذا عاملا قويا ومشجعا للعودة الى اسطنبول “عام 1991 ” حيث اخذ الفنان العملاق ” اوزجان ” التركيز بانشطة فنية في المجال الموسيقى و الغناء واصبح في التسعينيات من القرن الماضي عازفا و مغنيا معروفا ومشهورا في عموم تركيا ، واستطاع اصدار ” 11 البومات غنائية ” وفاز بكثير من الجوائز نذكر منها ” اغلاتين بني عام 1992 ” و ”  ميليجم  عام 1993 ” وفي عام 1994 اصدر البومه الثالث ، ثم توقف عن الحياة الفنية زهاء 3 سنوات ، واصدر في عام 1997 البوم اخر .. ثم تولت اعماله في مجال الافلام السينمائية شارك في عام 1994 باول فيلم له ، وفي عام 1999 قام بكتابة قصص حب في الجبال وشارك في بطولته ، و خلال ( 1994 الى 2016 ) اصدار 11 فيلم .. وبدا العمل في 10 مسلسلات تلفيزيونية ”  4 منها قام بكتابتها و اخراجها بنفسه ” و قام بالتمثيل في 9 منها ، بالعناوين التالية : جواز سفر ، و ” قصر الحب – الذي حصل عليه رائد في  المسلسل التلفيزيوني عام 2002 ”   و ”  لعبة القدر ” و ” ندى العمر ” و ” ورد وشوك – الوردة السوداء ” وفي عام 2011 اخرج مسلسل ” عروس اسطنبول ” الذي اشتهر عربيا ” ، ومن المسلسلات الاخرى ” ليلة من حزيران ” و ”   حرقة الحب ” و ”  انتظرتك كثيرا ” و ” يوم كتابة قدري ”  .. الفنان ” اوزجان دينيز” الذي هو من اصول كوردية – من شمال كوردستان وخلال مسيرتة الفنية المتعددة الجوانب ” كما جاء اعلاه ” وحيث استطاع ان يدخل عالم الفن من خلال نضاله وقدرته ومثابرته وصموده العالية وتقديمه اعمال فنية رائعة ومتميزة و متنوعة واصبح واحدا من اشهر النجوم على الساحة التركية و الاوربية الفنية .. الا انه لم يقدم اي عمل فني بخصوص معاناة شعبه الكوردي في تركيا ولا يزال وهو في اوج عطائه الفني وكاشهر ممثل في تركيا .                                                                     .
 المصادر : 1 – من هو الفنان اوزجان دينيز – ويكبيديا – الموسوعة – موقع مقالاتي .. شخصيات الحرة  22 / 8 / 2023  2  –  نبذة عن الممثل التركي اوزجان دينيز  23 / 1 / 2023  المرسال – يوتيوب 3  – بعد طول انتظار … الممثل التركي الوسيم اوزجان دينيز – جريدة الانباء الكويتية 16 / 3 / 2018  4  –   تقرير عن الممثل التركي اوزجان دينيز  20 / 10 / 2019  يوتيوب  5  –  افضل مسلسلات الممثل التركي اوزجان دينيز 16 / 9 / 2023 يوتيوب  6 – اوزجان دينيز – السيرة الذاتية –   فيسبوك 22 / 4 / 2020   7 – الفنان اوزجان دينيز يتصدر عناوين الصحافة التركية – 30 / 4 / 2022  دبي اليوم  8 –  اوزجان ديميز الفنان التركي الشاب … تعرف على اهم اعماله الفنية  – 10 / 7 / 2023  الوطن                                                                      .
مما تقدم في الحلقات الاربعة عن عمالقة الكورد من الفنانين الموسيقين والمغنين والملحنين و المخرجين والممثلين والكتاب و الشعراء في شمال كوردستان نلاحظ جانب ماساوي لحياة هؤلاء ” العملة النادرة والثمينة ” الذي عاش اغلبهم بين العذاب والعنف و الملاحقات و السجون في تركيا ، واستطاع قسم منهم بالفرار الى اوربا كملاذ ” آمن ” ، واكملوا  مسيرتهم الفنية وقضوا بقية حياتهم في ” الغربة – المهجر ” بعيدا عن ارضهم آبائهم ” كوردستان ” وعن الاهل و الاقرباء و الاصدقاء و محبيهم .. تركيا التي تدعي بانها راعي ” الاسلام والسلام في المنطقة ” ، ولكن وفي وضوح النهار ترتكب اكبر واقبح جرائم بحق شعب كوردستان .. حكام تركيا لا يطبقون ما جاء في القران الكريم كتاب الله الخالق العظيم الذي يامر بالعدل قوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم ” واذا حكمتم بين الناس ان تحكموا بالعدل ان الله نعما يعظكم به ان الله كان سميعا بصيرا ” ص ” النساء/ 58 . تركيا تقتل الابرياء الكورد على ارضهم ” شمال و جنوب وغرب كوردستان ” ظلما ” وهذا ايضا اكبر واعظم اثم وذنب عند الله خالقنا العظيم ، قوله تعالى ” ان الله لا يحب الظالمين ” ص ” ال عمران / 57 وقوله تعالى ” الا لعنة الله على الظالمين ” ص ”  سورة هود / 18  ، وعن الرسول صلى الله عليه وسلم ” الظلم ظلمات يوم القيامة ” .. تركيا تريد بهذا الوجه الاسود القبيح دخول السوق و الوحدة اوربية ، ولا تزال تمنع الكورد شمال كوردستان ممارسة ابسط حقوقهم ( التعليمية ” باللغة الكوردية ” و ممارسة تراثهم وتقاليدهم القومية وتلاحق وتعتقل مطربيهم وترميهم في سجون وزنزانات التعذيب و الموت ، ولا تزال تركيا تحتل مناطق واسعة من اقليم وغرب كوردستان وتحتل مدنهم واراضيهم و تستخدم اسلحة ” حلف الناتو ” في  قتل اطفالهم و نسائهم و شيوخهم الابرياء ظلما وتحرق وتدمر مزارعهم و اشجارهم و غاباتهم و الى هذه الساعة  ، و بصمت وسكوت الدول الكبرى غربا و شرقا والامم المتحدة .. لقد فاقت الحالة الهستيرية  العنصرية و الشوفينية لحكام تركيا ضد شعب كوردستان حدود الظلم ، ولم تبقى اي شيء للعدالة و الانسانية والسلام لدى هؤلاء الظلام.