الجمعة, يونيو 21, 2024

عنصر بميليشيا “الحمزات” يمنع أهالي قرية عطمانه من فلاحة أراضيهم ويترك قطيع أغنامه يرعى فيها

روج آفا وشمال شرق سوريا

 

يمنع عنصر في ميليشيا “فرقة الحمزة/ الحمزات” أهالي قرية عطمانه في ناحية راجو من فلاحة أراضيهم الزراعية بغاية ترك أغنامه ترعى فيها، دون أن يتجرأ أحد على الاعتراض أو تقديم شكوى ضده.

أفاد موقع “عفرين بوست” بأن العنصر المسلح المدعو “عقبة البشكاوي” وهو أخ المدعو “يزيد البشكاوي” المسؤول الأمني لقطاع ميليشيا “الحمزات” في راجو، مقره قرية عطمانه، يمنع الأهالي عن فلاحة الأراضي الواقعة ما بين قرى عطمانه وموسكيه وحجيكو، ويترك قطيع أغنامه وأغنام والده المدعو “أحمد البشكاوي”، والبالغ 250 رأس غنم، يرعى فيها كيفما شاء.

وتظهر الصور التي حصلت عليها “عفرين بوست” عدد من رؤوس الغنم ترعى في أرض المواطن “عمر يوسف” والمزروعة بالأجاص عند مفرق قرية عطمانه.

ويستمر مسلحو الميليشيات الإخوانيّة التابعة للاحتلال التركيّ في التضييق على أهالي عفرين، ويهددونهم بالقتل في حال حاول أحدهم نقد سلوكهم أو الاعتراض أو تقديم شكاوي ضدهم، بقصد دفعهم إلى التهجير وترك أملاكهم ومنازلهم وأرزاقهم لهم بما يخدم سياسة الاحتلال التركي في إحداث تغيير ديمغرافي للمنطقة.

 

المصدر: عفرين بوست

 

شارك هذا الموضوع على