غارة للتحالف تقتل عضوين على صلة بالقاعدة في شمال سوريا

ذكر نشطاء في المعارضة السورية أن هجوماً بطائرة مسيرة يعتقد أن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة شنه على شمال غرب سوريا الجمعة، أسفر عن مقتل قياديين بجماعة على صلة بتنظيم القاعدة.

وقتل المسلحان أثناء قيادة دراجة نارية قرب قرية قاح شمالاً بالقرب من الحدود التركية، وفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان وعدة تنسيقيات ناشطة أخرى.

لم يصدر تعليق على الفور من الجيش الأميركي.

وتعد هذه الغارة هي الأحدث في سلسلة هجمات خلال السنوات الماضية استهدفت مسلحين على صلة بالتنظيم في شمال غرب سوريا.

وقال الدفاع المدني السوري المعروف باسم الخوذ البيضاء إن أفراده أخمدوا حريقاً سببته غارة بطائرة مسيرة، وأضاف أن شخصين “مجهولين” قتلا.

من جهته أوضح المرصد أن الاثنين كانا عضوين في جماعة “حراس الدين”، التي تضم أعضاء في القاعدة انشقوا عن “هيئة تحرير الشام”، أكبر جماعة مسلحة في محافظة إدلب، وهي آخر معاقل المعارضة في سوريا التي مزقتها الحرب.

عناصر من “حراس الدين” (أرشيفية)

وأشار المرصد إلى أن أحد الرجل كان عراقي الجنسية.

في يونيو من العام الماضي، قتلت غارة بطائرة مسيرة تابعة للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في إدلب أبو حمزة اليمني، الذي كان عضوا بارزاً في “حراس الدين”.

وفي 2017، قتلت غارة جوية أمريكية مساعدا سابقاً لأسامة بن لادن والقيادي الثاني في تنظيم القاعدة في سوريا، أبو الخير المصري.

والضربة الجوية التي تم شنها الجمعة هي أول قصف جوي للمنطقة منذ وقوع الزلزال المدمر قبل حوالي ثلاثة أسابيع.

 

العربية نت

Read More 

رابط مختصر للمقالة: http://kurd.ws/bdww1

تابعنا على أخبار جوجل

متابعة
Generated by Feedzy