الإثنين, أبريل 22, 2024

قاطنو مخيمات منبج يعانون من الظروف الصعبة وسط غياب المنظمات المعنية

أخبارروج آفا وشمال شرق سوريا
صرح عزيز حسو (أحد القائمين على المخيمات في لجنة الشؤون الاجتماعية والعمل في الإدارة المدنية الديمقراطية لمنبج وريفها) أنَّ عدد العوائل القاطنة في مخيمي رسم الأخضر القديم والجديد 1040 عائلة من مختلف المناطق السورية.
وقال حسو لموقع الإدارة الذاتية الرسمي بأن قاطني المخيمات يعانون من اهتراء الخيام كونها لم تستبدل منذ 3 سنوات، إلى جانب أعباء الوضع المعيشي الصعب في ظل تغيب المنظمات الإنسانية وتنصلها من دعم المخيمات.
واختتم عزيز حسو حديثه قائلًا بأنَّ نقص المواد والخبرات الطبية داخل المخيمات لا يقل خطرًا عن الظروف السيئة الأخرى، مناشدًا المنظمات الإنسانية بالتدخل ودعم قاطني المخيمات بالخيام والمواد الغذائية والطبية.

المصدر: الموقع الرسمي للإدارة الذاتية

شارك هذا الموضوع على