الثلاثاء, فبراير 27, 2024
أخبارسوريا

كارثة الزلزال ترفع أسعار إيجار العقارات في دمشق

وسط تردي الأوضاع الاقتصادية وغلاء المعيشة، وانهيار العملة، جراء الحرب منذ أكثر من عقد زمني في سوريا، حلت كارثة الزلزال لتفاقم معاناة النازحين من المحافظات المتضررة إلى المناطق الأكثر أمناً.

تقرير لصحيفة الشرق الأوسط، أوضح، أن أسعار إيجار العقارات في العاصمة السورية دمشق ارتفع بشكل كبير بعد الزلزال المدمر الذي ضرب البلاد في السادس من شباط/ فبراير الجاري، مشيراً إلى ارتفاع الإيجارات مئات المرات منذ اندلاع الأزمة.

أحد النازحين من محافظة حلب قال للصحيفة، إنه بعد أن دمر الزلزال منزله ومحله بالكامل، نزح مع عائلته إلى دمشق للبقاء فيها، مضيفاً بأن أسعار استئجار العقارات لا يتصورها العقل.

في السياق، ذكر أحد أصحاب المكاتب العقارية في دمشق، للشرق الأوسط، أنه، ومنذ اشتعال الحرب في سوريا ازداد الطلب على إيجار الشقق، بشكل كبير وارتفعت الأسعار بشكل جنوني، مضيفاً، أنه منذ حدوث الزلزال، ازداد الطلب على الإيجار أكثر.

ويشير صاحب المكتب العقارية، إلى أن شقة صغيرة بأحياء محيط دمشق، كانت تؤجر بسعر يتراوح ما بين أربعمئة إلى خمسمئة ألف، في حين يطلب أصحابها حالياً أكثر من سبعمئة ألف ليرة، أما في وسط دمشق فإن إيجار شقة مساحتها مئة متر مربع ارتفع إلى نحو مليوني ليرة، على حد قوله.

وبعد الزلزال المدمر الذي ضرب شمال غرب سوريا، حدثت موجة نزوح من تلك المناطق، إلى أخرى أكثر أماناً داخل البلاد، وذلك بسبب دمار منازلها أو لخوفها من حدوث هزات أخرى.

 

​سوريا – قناة اليوم 

Read More