الثلاثاء, أبريل 16, 2024

كيف نستعين بصور الأقمار الصناعية لكشف الصور المضللة؟

حقوق الإنسانرئيسي

المقدمة:

تحظى تقنية تحديد الموقع الجغرافي، بأهمية متزايدة، مع تصاعد انتشار المعلومات المضللة والزائفة، عبر وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي، ذلك أنها تساعد في تحديد موقع التقاط الفيديوهات والصور الرائجة، كما تتيح إمكانية التعرف على الخصائص الجغرافية لمنطقة ما، وبالتالي التحقق من صحة أية ادعاءات حول وقوع حادثة معينة فيها.

والمقصود بالموقع الجغرافي (GEOLOCATION)، هو الموقع الفعلي لجسم ما على سطح الكرة الأرضية، بدلالة إحداثيات خطوط الطول والعرض.

ولتحديد موقع ما، كثيراً ما نلجأ إلى مصادر مفتوحة عديدة، متوفرة عبر شبكة الإنترنت؛ كصور الأقمار الصناعية، والصور البانورامية الملتقطة بتقنية 360 درجة، إضافة إلى المواقع والتطبيقات المتخصصة المجانية، وحتى النصوص و الكتب المنشورة وغيرها.

التحقق وصور الأقمار الصناعية:

تتزايد أهمية استخدام صور الأقمار الاصطناعية في عمليات التحقق يوماً بعد آخر، وخاصة من خلال ربطها مع صور وفيديوهات حيّة يتم التقاطها على الأرض وفي الميدان. حيث أنّ عملية الربط بين صور الأقمار الاصطناعية والصور المأخوذة على الأرض، تعطي نتائج حاسمة فيما يخصّ تحديد الموقع الجغرافي.

هنالك العديد من المواقع التي توفر صور أقمار اصطناعية، سواء تلك المفتوحة المصدر، أو التي تتطلب اشتراكاً. ومنها:

خرائط غوغل Google Maps

تعد خدمة الخرائط التي توفرها شركة غوغل، واحدة من أهم المصادر المفتوحة التي يتم الاستعانة بها لتحديد الموقع الجغرافي، والتحقق من صحة الصور والفيديوهات.

كيف-نستعين-بصور-الأقمار-الصناعية-لكشف-الصور-المضللة؟ pdf

المصدر: سوريون من أجل الحقيقة والعدالة