الإثنين, مايو 20, 2024

محلية (أورفا) للمجلس الوطني الكُردي تقيم محاضرة عن الكُرد في العهد العثماني

القسم الثقافي

أقام المكتب الثقافي في المجلس المحلي في “أورفا” التابع للمجلس الوطني الكُردي في سوريا، محاضرة  تناولت الكُرد في العهد العثماني، بإدارة رئيس المكتب الباحث الدكتور: “سهيل أحمد”، وبحضور نخبة من المثقفين والمهتمين العرب والكُرد السوريين.

استهلّت الندوة بالوقوف دقيقة صمتٍ على أرواح شهداء الثورة السورية، واستأنفت بكلمة ترحيبية من قبل رئيس المجلس، الأستاذ: “مسلم محمد” الذي تطرّق فيها إلى ضرورة تعزيز العلاقات الأخوية بين جميع مكونات الشعب السوري،

وإنّ الحركة الوطنية الكردية في سوريا ومنذ انطلاقتها تعمل إلى تمتين أواصر الأخوة العربية الكردية والعيش المشترك، كما أكّد على أن المجلس الوطني الكردي يداه ممدودتان للعمل الوطني في سبيل بناء جسور الثقة والتواصل من أجل سوريا التعددية التشاركية الاتحادية لجميع السوريين.

ومن ثم واصل الباحث محاضرته مع إلقاء الضوء الوافي للعلاقة التاريخية “الكردية-العثمانية” إبتداءً من القرن الخامس عشر وحتى القرن العشرين كما تناول فيها الإمارات الكردية المستقلة المشيدة آنذاك مثل:

“الدوستكية – أردلان- بادينان -هكاري -سوران -بابان – بوتان- كلس – برادوست…..الخ”،

خيمت على الندوة أجواء تفاعلية اصطبغت بطابع ثقافي ذي محتوى ثري بأسلوب الحوار  والنقاش عبر المداخلات والتساؤلات العميقة من قبل الحضور.

من الجدير بالذكر أن الندوة أقيمت نزولاً عند رغبة الاخوة السوريين الناطقين بالعربية وذلك بهدف التعرف على المزيد من تاريخ الكُرد وقضيتهم والتي تهدف من خلالها إلى تعزيز القيم الوطنية وبناء جسور الاخوة.

وفي الختام طالب الحضور بتكثيف مثل هكذا نشاطات ذات الصبغة الحيوية والثقافية للمزيد من الاستفادة والتنوير..

إعلام المجلس الوطني الكوردي

محلية أورفا

 

شارك هذا الموضوع على