السبت, يوليو 13, 2024

مخلفات الحرب التركية تحصد أرواح المزيد من السوريين

حقوق الإنسان

توفي المسن أنور أحمد ناصرو، البالغ من العمر 75 عامًا، من أهالي قرية برج القاص في ناحية شيراوا بريف عفرين، يوم  الأربعاء 3 يوليو، في أحد مشافي مدينة حلب. جاءت الوفاة بعد تدهور حالته الصحية جراء إصابته بشظايا لغم أرضي من مخلفات الحرب.

وقع الانفجار صباح يوم الاثنين، 1 يوليو الجاري، حوالي الساعة التاسعة صباحًا، في محيط قرية برج القاص التابعة لناحية شيراوا، مما أدى إلى إصابة المسن أنور بجروح بليغة في ساقيه، وخاصة اليمنى، وفي أنحاء جسمه. بعد إصابته، تم نقله على الفور إلى مشفى تل رفعت، ولكن نظرًا لخطورة حالته، تم نقله سريعًا إلى مشفى أفرين في ناحية فافين، ومن ثم إلى مشافي مدينة حلب لتلقي العلاج المناسب.

ورغم الجهود الطبية المبذولة، تدهورت حالته الصحية بشكل كبير، مما أدى إلى وفاته في مشفى بمدينة حلب. يعكس هذا الحادث المأساوي المخاطر المستمرة التي تشكلها مخلفات الحرب على السكان المدنيين في المناطق المتضررة.

​المصدر: مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

 

شارك هذا الموضوع على