الثلاثاء, مارس 5, 2024
حقوق الإنسانرئيسيرئيسي 1

مركز حقوقي: 20 منشأة طاقة خارج الخدمة جراء الهجمات التركية

ضمن هجماتها المتواصلة على البنية التحتية في منطقة الإدارة الذاتية شمال شرق سوريا، واصلت تركيا استهداف مرافق للطاقة، في أكبر هجوم عبر سلاح الجو والطائرات المسيرة تشنه مستغلة صمت المجتمع الدولي.

ووردت تقارير عن انقطاع الكهرباء في عشرات المدن والبلدات السورية، ليعيد ذكريات الضربات الجوية المتعددة على البنية التحتية الحيوية في الشتاء الماضي، والتي تسببت في انقطاع الكهرباء عن الملايين على نطاق واسع خلال البرد القارس.

وخرجت 20 منشأة للطاقة؛ جراء القصف التركي (13 – 16 كانون الثاني)، وهم (11 موقعاً نفطياً، بين آبار ومراكز تجميع النفط، ومركزاً لتوليد الكهرباء، و7 محطات تحويل الكهرباء، ومعمل غاز)، وفقا لمركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا.

القصف الجوي ألحق أضراراً كبيرة بالمواقع المستهدفة، لا سيما منشآت الطاقة، واخرجها عن الخدمة تماماً، المشاهد المصورة للقصف، توضّح حجم الدمار الذي خلفه:

منشأة السويدية لتوليد الكهرباء تعرضت للقصف مساء يوم 15 كانون الثاني

معمل غاز السويدية تعرض للقصف مساء يوم 15 كانون الثاني

11 موقعاً نفطياً، بين آبار ومراكز تجميع النفط في حقل عودة، تعرضت للقصف على مدار 3 أيام، بدءاً من مساء 13 كانون الثاني.

محطة تحويل كهرباء تربه سبيه تعرضت للقصف مساء 14 كانون الثاني

محطة تحويل الكهرباء في قامشلو تعرضت للقصف يوم 14 كانون الثاني

محطة تحويل كهرباء كوباني تعرضت للقصف يوم 14 كانون الثاني

محطة تحويل كهرباء الدرباسية تعرضت للقصف يوم 14 كانون الثاني

محطة تحويل كهرباء رميلان تعرضت للقصف يوم 15 كانون الثاني

محطة تحويل الكهرباء عامودا تعرضت للقصف يوم 14 كانون الثاني

محطة تحويل كهرباء عين عيسى تعرضت للقصف يوم 14 كانون الثاني، وهي أيضاً خارج الخدمة، ولم يرصد الدمار فيها نظراً للأوضاع الأمنية في محيطها.

​المصدر: مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا