الخميس, مايو 30, 2024

“مسد” يوضح موقفه من وثيقة المناطق الثلاث ووثيقة تجمع العمل الوطني في الساحل السوري

رئيسيمنبر التيارات السياسية (بيانات)

أصدر مجلس سوريا الديمقراطية “مسد” بياناً حول الإعلان المشترك لوثيقة المناطق الثلاث الصادر بتاريخ الثامن من شهر آذار/مارس الماضي، والإعلان عن وثيقة تجمع العمل الوطني في الساحل السوري.

وجاء في البيان:

تابعنا في مجلس سوريا الديمقراطية باهتمام الإعلان المشترك لوثيقة المناطق الثلاث الصادر بتاريخ الثامن من شهر آذار/مارس الماضي، والإعلان عن وثيقة تجمع العمل الوطني في الساحل السوري.

ونرحب بجميع المبادرات الوطنية التي من شأنها توحيد الجهود السورية للوصول إلى مشتركات وتوافقات في الرؤى والأهداف التي تؤدي إلى وحدة العمل بين القوى السياسية والتوصّل إلى الحل السياسي المنشود والذي يتطلع إليه الشعب السوري في العيش بكرامة وحرية وتحقيق الانتقال الديمقراطي في البلاد.

ونؤكد على أهمية ما ذُكر في الوثيقتين من ضرورة وأهمية وحدة العمل المشترك على كافة الجغرافية السورية وأهمية الحوار وضرورة استقلالية القرار السوري بما يؤدي إلى إنهاء نظام الاستبداد في البلاد وتحقيق الكرامة والحرية وصون الحقوق وتأكيد المواطنة المتساوية.

ونؤكد أيضا على أهمية وحدة السوريين للحفاظ على وحدة البلاد و هذا يتطلب منّا جميعاً مدّ الجسور وتقبّل الجميع بدون أي إقصاء لبناء الثقة والعمل معاً، وهذا ما أكدنا عليه ضمن برامج وأهداف مجلس سوريا الديمقراطية في المؤتمر الرابع الذي عقد تحت شعار (وحدة السوريين أساس الحل السياسي) وسعينا الدائم لتعزيز الثقة بين المكونات السورية وقواها السياسية من غير إقصاء أو تهميش وذلك عبر الحوار المباشر وصولاً إلى الحل السياسي وفق القرارات الدولية.

كما أننا وجدنا ضمن وثيقة تجمع العمل الوطني في الساحل السوري الرغبة في استمرار التنسيق والحوار مع باقي المناطق السورية ونعتبر هذا الأمر إيجابي ومرحّب به من قبلنا وهو أحد أهم المبادئ التي نسعى إليها وهي تقبّل الآخر والاعتراف المتبادل والحوار مع الجميع لأجل إنهاء حالة الانقسام التي تعاني منها البلاد وبناء سوريا المستقبل الديمقراطية التعددية على أسس إقرار الهوية الوطنية السورية الجامعة، والتي تحقّق العدالة والحرية والمساواة لمجتمعنا الغني بتنوعه الإثني والثقافي والديني، وبما يحقق التشاركية لكل المكونات في تقرير مصيرها.

23 نيسان/أبريل 2024
مجلس سوريا الديمقراطية

—————————————————————-

وأطلق أكاديميون ومثقفون وناشطون في آذار الفائت في مناطق. السويداء، درعا، ريف حلب الشمالي في سوريا مبادرة تحت مسمى “وثيقة المناطق الثلاث”، تقوم على خمسة مسارات أساسية.

فيما يلي نص وثيقة المناطق الثلاث

وثيقة-المناطق-الثلاث،-إعلانٌ-مشترك pdf

 

———————————————————

 

وبتاريخ 8/نيسان/2024- تم الإعلان عن تأسيس تجمع العمل الوطني في الساحل السوري من قبل مجموعة من سكان الساحل السوري، مع انضمامه إلى “وثيقة المناطق الثلاث” التي كانت تضم مناطق في محافظات السويداء ودرعا وريف حلب، وفيما بعد انضمت إليه فعاليات منطقة الجولان السوري.

فيما يلي بيان تجمع العمل الوطني في الساحل السوري:

إلى أبناء شعبنا السوري العظيم:
إلى أحرار الساحل السوري الأبي:
إلى كلّ من ينشد الحرية والكرامة والعدالة:

نجتمع اليوم، نحن أبناء الساحل السوري، في إطار تجمع العمل الوطني في الساحل السوري، إيماناً منّا بضرورة العمل الجماعي لتحقيق التغيير المنشود في سوريا.
نؤكّد على أنّ خيارات أبناء الساحل السوري هي نفسها خيارات الاجتماع السياسي السوري المشترك. طموحاتنا لا بدّ أن تلتقي مع طموحات السوريين، ومن أهمها:

الحرية والكرامة: نرفض الاستبداد بكافة أشكاله، ونطالب بنظام ديمقراطي يحترم حقوق الإنسان ويضمن حرية التعبير والتجمع والتنظيم.
الانتقال السياسي: نؤمن بضرورة الانتقال السلمي للسلطة من خلال انتخابات حرة ونزيهة، تُعبّر عن إرادة الشعب السوري.
نبذ تطييف سوريا وتفتيتها: نرفض أيّ مشروع يهدف إلى تقسيم سوريا أو تفتيتها على أسس طائفية أو عرقية.

نعلن انضمامنا إلى وثيقة المناطق الثلاث، التي تضمّ مناطق بمحافظات السويداء ودرعا وريف حلب ولاحقاً الجولان السوري.
نؤكّد على أنّنا جزءٌ لا يتجزّأ من الثورة السورية، ونُشاركُ في نضال شعبنا السوري من أجل تحقيق الحرية والكرامة والعدالة.
نُناشدُ جميع أبناء الساحل السوري للانضمام إلى هذا التجمع، وندعو جميع السوريين إلى العمل يداً بيد من أجل بناء سوريا جديدة، سوريا ديمقراطية حرة موحدة.

عاشت سوريا حرة أبية.
تجمع العمل الوطني في الساحل السوري


 

شارك هذا الموضوع على