الجمعة, مايو 24, 2024

مسلحون ملثمون يعتدون على زوجين مسنيْن ويسلبون مدخراتهما بعد أن حبسوهما في قرية كاريه بناحية بلبله

حقوق الإنسان

 

اعتدت مجموعة مسلّحة وملثّمة على زوجين مسنين كرديين من أهالي قرية كارّيه/ الصاغر بناحية بلبله، ليلة 6 مايو الجاري، بالضرب المبرح وسلبت مدخراتهما المالية في ريف عفرين المحتل.

وبحسب موقع عفرين بوست اقتحمت المجموعة المسلّحة منزل المواطن “فوزي خليل حبش” (أبو سلام) يبلغ من العمر 70 سنة، في قرية كاريه وقامت بضربه بأخمص السلاح ومن ثم حبسه مع زوجته الصماء في الغرفة، مهددين إياهما بعدم إصدار أي صوت، وقامت بالسطو على 400 دولار و1500 ليرة تركية وجهازيْ خليوي وثلاث اسطوانات غاز.

وتسبب الضرب للمسن “فوزي” بكدمات على وجهه وضربة على رأسه.

وتقع قرية كاريه تحت سيطرة “السلطان مراد” التابعة للاحتلال التركي بزعامة المتزعمان المدعوان “أبو النصر وأبو سعيد”.

وكثُرت حوادث الاعتداء على المسنين الكرد إلى جانب السطو على أموالهم وأرزاقهم من قبل مسلحي ميليشيات أنقرة في ظل الفلتان الأمني وغياب القانون والمحاسبة واستقواء المسلحين بالسلاح على المدنيين الكرد العزل.

ففي تاريخ 21 أبريل 2023، قام مسلحون لصوص بسرقة المسن “محمود حسين أبو وحيد” (75 سنة) من أهالي قرية مازن التابعة لناحية شيراوا، حيث يقيم مع زوجته “زينب” في منزل بالقرب من محطة الكهرباء في حي الأشرفية، ، بعد أن قاموا بربطهما، واستولوا على ما بحوزتهما من أموال هي كل مصروفهما الشخصي.

وقام مسلحون مجهولون، ظهيرة 10 أبريل 2023، بتهديد مسنة كردية تدعى “زينب سيدو سليمان” (80 سنة)، أثناء جلوسها أمام باب منزلها في مدينة جنديرس المحتلة، ومن ثم سلبوا منها مصاغ ذهب من يديها ولاذوا بالفرار.

المصدر: عفرين بوست

 

شارك هذا الموضوع على