الثلاثاء, يوليو 16, 2024

مسلحو ميليشيا “السلطان مراد” ينبشون في تل أثري بين قريتي جومكيه وقره تبه بحثاً عن الكنوز الدفينة

حقوق الإنسان

 

أفاد موقع “عفرين بوست” بقيام مسلحين من ميليشيا “السلطان مراد” بأعمال حفر تخريبية في تل واقع بين قريتي جومكيه وقره تبه بناحية مركز عفرين، صباح أمس 25 يونيو، بحثاً عن الكنوز الدفينة والقطع الأثرية.

في السياق نفسه، ذكرت مديرية الأثار في عفرين على صفحتها الرسمية بالفيسبوك، بتعرّض تل زرافكه الأثري في ناحية موباتا ما بين عامي 2019 – 2020 لأعمال حفر تخريبية من قبل مسلحين تابعين للميليشيات الإسلامية وسلطات الاحتلال التركي.

وقالت “من خلال المتابعة والبحث بملف انتهاكات الدولة التركية بحق مواقع وتلال أثرية في منطقة عفرين السورية حصلنا على وثيقة جديدة (صورة فضائية)، والتي تعتبر آخر وثيقة وأحدثها عائدة إلى تاريخ 20/3/2022، تظهر زيادة مساحة الحفريات التخريبية على سطح التل الأثري (الأكروبول) والمدينة المنخفضة، أدت لإزالة الطبقات الأثرية وتوسع في الحفريات التخريبية على كامل سطح التل بمساحة تتجاوز /4/ هكتار”.

وأضافت أن الاحتلال التركي نفّذ الأعمال التخريبية “باستخدام الآليات الثقيلة التي تساهم في تدمير معظم الطبقات الأثرية بما تحويها من اللقى والقطع الأثرية”.

المصدر: عفرين بوست

 

شارك هذا الموضوع على