السبت, يوليو 13, 2024

مقتل ثلاثة مدنيين بينهم طفل إثر هجوم أرضي لقوات النظام السوري غرب محافظة ريف دمشق

حقوق الإنسان

رمضان حسن زينة وبلال طه المصري والطفل صهيب عماد حجازي، من أبناء بلدة كناكر غرب محافظة ريف دمشق، قُتلوا في 2-7-2024، إثر إطلاق مدفعية تابعة لقوات النظام السوري المتمركزة في اللواء 121 على أطراف بلدة كناكر عدة قذائف استهدفت بلدة كناكر، حيث طالت إحداها حافلة نقل عمّال، ما أدى إلى مقتل المدنيين الثلاثة، كما تسبَّبت القذائف بدمار جزئي وأضرار مادية بسيطة في عدّة منازل. تخضع المنطقة لسيطرة قوات النظام السوري.

 

المصدر: الشبكة السورية لحقوق الإنسان

 

شارك هذا الموضوع على