الجمعة, مايو 24, 2024

موسوعة عمر الخيام للاديب الراحل جلال زنكابادي- مؤيد عبد الستار

القسم الثقافي

تمثل موسوعة الخيام التي حققها الباحث الايراني رحيم رضا زاده ملك وترجمها عن الفارسية الاديب الموسوعي جلال  زنكابادي افضل مصدر شامل عن الشاعر الفيلسوف الرياضي عمر الخيام صدرت في العربية مؤخرا .

فرغم الدراسات والتراجم العديدة التي نشرت عن الخيام وشعره يندر ان نعثر على دراسة متكاملة تناولت النواحي الادبية والفلسفية والعلمية بهذه المساحة الواسعة والدقيقة والغنية بالمعلومات الثرية عن الخيام وادبه وعلمه وعصره .

يمثل عمر الخيام الفيلسوف العالم الاديب نتاج حضارة الشرق التليدة افضل تمثيل ، تجد فيه سعة المعرفة العلمية المبنية على العلوم الرياضية التي ازدهرت في الهند وفارس ، والمعرفة الفلسفية الشرقية التي تلاقحت مع الفلسفة الاغريقية ، والمعرفة الادبية التي تطورت في بودقة الاداب الشرقية الصينية والهندية والفارسية و تاثرت باللغة العربية وقرآنها رغم ما قاله الخليفة الاموي سليمان بن عبد الملك : عجيب امر هؤلاء الاعاجم ! ملكوا الف سنة ، فلم يحتاجوا الينا ساعة ، وملكنا مائة سنة ، فلم نستغن عنهم ساعة .الموسوعة ص 10 .

وقد لفت انتباهي خلال مطالعتي الموسوعة ما ورد فيها في حاشية الصفحة 159 بشأن رسالة قسمة ربع الدائرة عن الفلكي ابي الوفاء البوزجاني ( 939- 998م) وجاء في التعريف به انه فلكي ورياضي كبير برع في الهندسة ، ولد في بوزجان قرب نيسابور بخراسان … رحل الى بغداد عام 959 م … وانه ابدع عدة معادلات رياضية ونسب مثلثية مثل ( ظل = شكل الظلي = المماس ) واستخدمها في حل المسائل الرياضية .

وابدع طريقة سهلة لحساب جداول الجيب ، وحسب فيها جيب الزاوية المساوية لثلاثين دقيقة بدقة حتى الرقم الثامن في الكسر العشري .

وابدع طرقا في كيفية الرسم باستخدام بعض الات الرسم كرسم مثلث متساوي الاضلاع داخل مربع ، ورسم مثلث متساوي الاضلاع داخل مخمس منتظم ، او قسمة مثلث الى اجزاء متساوية او متكافئة …

ثم انه ( وهذا له اهمية خاصة ) ابدع معادلة السرعة ، وهي معادلة ثلاثية تتبين بموجبها مواقع القمر ، والتي انتحلها لنفسه الفلكي الدانمركي تيخو براهي .

وقد حل هندسيا المعادلتين :

الاولى : س 4= ج 2

الثانية : س 4+ ج س 3= ب

وله عدة مؤلفات منها رسالة في حركة الكواكب، تفسير كتاب الخوارزمي في الجبر والمقابلة …. الخ

متحف تيخو براهي في جزيرة فين

اود ان اشير الى ان جزيرة فين Ven جزيرة صغيرة تقع في بحر اورسوند وهو بحر يفصل بين السويد والدانمرك ، تقع فيه الجزيرة قبالة مدينة لاندسكرونة السويدية ، تابعة للسويد ، مصيف ومنتجع جميل ، تشتهر بمتحف وتمثال العالم الفلكي تيخو براهي .

زرتها قبل سنوات واطلعت على ما احتواه المتحف الصغير وقد نصبوا امامه تمثالا للفلكي الدانمركي الاصل تيخو بارهي وهو يتطلع الى السماء ،وهو العالم الذي ورد اسمه في الموسوعة والذي انتحل ما توصل اليه الفلكي ابو الوفاء .

وفيما يلي نقتبس شيئا مما ذكرته عنه موسوعة الويكبيديا

تيخو براهي :: Tycho Brahe فلكي دنماركي (1546 ـ 1601) ولد بسكانيا، ورعاه منذ طفولته عمه الثري، وألحقه عام 1559 بجامعة كوبنهاغن لدراسة القانون، لكن بعض الحوادث الطبيعية حولته عن دراساته القانونية إلى علم الفلك.

في نحو عام 1571م، أنشأ براهي مرصداً في “يوراني بورج” فوق جزيرة “فين ven” قرب ساحل الدنمارك. وجرى في هذا المرصد رصد أهم حادثة فلكية في حياته، فقد شعَّ فجأة نجم جديد في كوكبة ذات الكرسي وكان تألقه أشد من تألق كوكب الزهرة، وظلّ مرئياً طَوال ستة عشر شهراً. وقد أثار ظهور هذا النجم اهتمام براهي الذي رصد بعناية تغيرات تألقه، وأجرى عدة قياسات لموقع النجم في محاولة منه لتحديد انزياحه، واستخلص أنه أحد نجوم كرة النجوم الثابتة. وفي تلك الأيام كان الفلكيون يؤمنون بوجهة نظر أرسطو الذي كان يرى بأن النجوم كاملة ولامتغيرة (التي لايتغير تألقها). لكن ظهور نجم جديد في تلك المنطقة وضع هذه النظرة موضع الشك.

وإذ فقد براهي إيمانه بالنظريات القديمة للنظام الكوني، فإنه قرر، مثل كوبرنيك، أن يصمم نظاماً خاصاً به. ولما لم يكن بوسعه الإيمان بحركة الأرض، تبنّى نظاماً تدور فيه كل الكواكب السيارة حول الشمس التي افترض دورانها حول الأرض.

كانت الأرصاد التي أنجزها براهي أدق الأرصاد الممكنة قبل استخدام المقاريب الفلكية، وقد أسهمت هذه الأرصاد في قبول النظام الكوبرنيكي للكون، وغدت الأساس الذي استندت إليه صيغة علم الفلك في القرن السابع عشر

*موسوعة الخيام ، دار ارجوان ، ط 1 ، 2013 دبي .

ملاحظة : نشر المقال عام 2015 ، نعيد نشره لرحيل الاديب الموسوعي جلال زنكابادي مع نشر الاهداء الذي اتحفنا به مع موسوعته . له المجد

شارك هذا الموضوع على