الأحد, يونيو 16, 2024

(( ولأنَّكِ يسرا  ))

القسم الثقافي
علي مراد_
شاعر سوري
لو أنَّهم استراحوا قليلاً
لهاجَ كلُّ ما فيَّ
من حبرٍ
وضوء..
وبأحرفٍ تيتَّمَت
على لوحةِ المفاتيحِ
كتبتُ عن عينيكِ
ما يسهلُ فهمُهُ 
وعن ماءٍ
تسبحُ في قاعِها العبارةُ
عن قنديليّ فرحٍ
مسيَّجَينِ بألفِ هُدُب…
لو أنَّهم توقَّفوا
عن قصفِنا يومينِ فقط
لَصنعتُ لكِ
من فوارغِ الرَّصاصِ
أقراطَ أذنٍ
وخواتمَ
وزرعتُ ورداً أصفرَ
لو أنَّ (المسيَّرة)
تعلمُ أنَّ هذهِ الشَّامةَ لي
وهذا الترابَ
نفساً تنبضُ بهِ القلوبُ
لقضمَت أظفارها
وحلَّقَت عالياً
لو أنَّ المعابرَ
تفتحُ ذراعيها
للعائدينَ
من ميادين الدَّمِ
والملحِ
لتكوَّرتُ قربَ بابِكِ
صرَّةً مليئةً بالقصائد ..

​الثقافة – صحيفة روناهي

شارك هذا الموضوع على