الخميس, يونيو 20, 2024

أبو حاتم شقرا قاتل السياسية الكردية هفرين خلف يحصل على شهادة جامعية من جامعة ماردين التركية

أخبارسوريا

حصل أبو حاتم شقرا قائد فصيل أحرار الشرقية المعاقب أمريكيا  على شهادة العلوم السياسية من جامعة ماردين في تركيا، وفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

ويعرف عن شقرا بأنه مشارك في جريمة قتل السياسية الكردية هفرين خلف في تشرين الأول أكتوبر ٢٠١٩.

وتداول ناشطون حينها صورة على وسائل التواصل الاجتماعي يظهر فيها شقرا مع الحارسين الشخصيين لهفرين قبل أن يتم قتلهما أيضا.

ويتمتع أبو شقرا بعلاقات قوية مع جهات تركية رسمية، ففي أبريل 2018، حضر أبو شقرا اجتماعا مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى جانب قيادات الجيش السوري الحر، بحسب تقارير إعلامية.

وفي يوليو ٢٠٢١ أعلنت واشنطن إضافة كيانات وشخصيات في سوريا إلى قائمة عقوباتها، كان بينها فصيل “أحرار الشرقية” الذي تدعمه تركيا في شمال سوريا، وعدد من كبار ضباط الأمن.

وأدرجت وزارة الخزانة الأمريكية كلا من: أحمد إحسان فياض الهايس، ورائد جاسم الهايس على قائمة العقوبات.

وقالت الوزارة إن الأول المعروف باسم “أبو حاتم شقراء” ، هو “زعيم أحرار الشرقية ومتواطئ بشكل مباشر في العديد من انتهاكات حقوق الإنسان للميليشيا”، وأضافت أنه “تورط في تهريب النساء والأطفال الأيزيديين ودمج أعضاء داعش السابقين في صفوف أحرار الشرقية”.

أما رائد جاسم الهايس، المعروف باسم “أبو جعفر شقرا” وهو ابن عم أحمد الهايس ، كان القائد العسكري لأحرار الشرقية منذ أواخر عام 2017.، وأحد الشخصيات البارزة فيها، وأضافت أنه “أشرف شخصيا على عمليات السرقة المنظمة وبيع المعدات للمنازل والمزارع المدنية” وأنه “يقود أعضاء سابقين في داعش، بمن فيهم عضو سابق في “داعش” المعروف بتعذيب المدنيين بشكل متكرر، وهو الآن مسؤول أسلحة ثقيلة في أحرار الشرقية”.

كورد أونلاين + وكالات

شارك هذا الموضوع على