الأحد, أبريل 21, 2024

إيران تعدم مواطنين كرديين في مهاباد

حقوق الإنسانرئيسي

أعدمت السلطات الإيرانية مواطنين كرديين آخرين، في مدينة مهاباد بشرق كردستان.

ونقلت وسائل إعلام كردية عن الشبكة الكردستانية لحقوق الإنسان، أن السلطات الإيرانية أعدمت يوم أمس، خلال ساعات الليل مواطنين كرديين آخرين في مدينة مهاباد بشرق كردستان.

وحسب الشبكة، فإن المواطنين هما: “عباس دارور من مهاباد وفخر الدين منكور من شينو”.

يذكر أنهما اعتقلا قبل 4 سنوات.

وفي يناير الماضي أعدمت السلطات الإيرانية شنقاً، أربعة سجناء سياسيين من كوادر حزب “كوملة” الكردي المعارض، بتهمة التعاون مع أجهزة الاستخبارات الإسرائيليّة.

وذكرت وكالة «ميزان»، المنصة الإعلامية للجهاز القضائي الإيراني، أنّ المتّهمين الأربعة أوقِفوا 23 يوليو (تموز) 2022 فيما كانوا يُعدون لعملية ضد مركز تابع لوزارة الدفاع في أصفهان، المدينة الكبيرة وسط إيران، لحساب “الموساد”.

والسجناء الذين نفذ فيهم حكم الإعدام هم: وفا آزربار، محسن مظلوم، بشمان فتحي، ومحمد فرامرزي.

وأكد عبد الله مهتدي، الأمين العام لحزب “كوملة” الكردستاني المعارض، في منشور على منصة “إكس” إعدام أربعة عناصر من حزبه، وقال: “كردستان لن تبقى صامتة ومكتوفة اليد”. ونعى مهتدي الأربعة، معلناً إضرابات عامة بدعوة من أحزاب المعارضة الكردية.

 

وقال مسعود شمس نجاد، محامي السجناء السياسيين الأربعة، إن اعتقالهم سبق العملية التي أعلنت عنها إيران وإحباط الهجوم. ووصف إعدام هؤلاء بأنه “قصاص قبل ارتكاب الجريمة”.

وقال مدير منظمة حقوق الإنسان في إيران ومقرها أوسلو، محمود أميري مقدّم: “إن إعدام هؤلاء السجناء الأربعة حدث بناءً على اعترافات جرى الحصول عليها تحت التعذيب ودون محاكمة عادلة، ويعَدّ عملية قتل خارج نطاق القضاء”.

وكالات

شارك هذا الموضوع على