الأربعاء, يونيو 19, 2024

اختتام فعاليات مهرجان دهوك الثقافي الخامس

القسم الثقافي

اختتمت في قاعة اتحاد الادباء الكرد في دهوك فعاليات مهرجان دهوك الثقافي الخامس بمشاركة واسعة من ادباء وكتاب وباحثين من العراق وتركيا وايران والسويد والمانيا.

وذكر رئيس اتحاد الادباء الكرد في دهوك القاص حسن سليفاني لصحيفة المدى ان المهرجان يؤكد على اشاعة ثقافة الحوار وتقبل الاخر، ونشر مفاهيم التعايش السلمي بين المكونات، موضحا ان مهرجان هذا العام جاء للتأكيد على الحالة الثقافية التي يعيشها اقليم كردستان.

واوضح سليفاني أن المهرجان يركز على محاور عديدة أبرزها انعكاسات حملات الأنفال على الأدب الكوردي، وأيضا دراسات عن المشهد الروائي الكوردي، وسيكون أحد محاور المهرجان عن حركة الترجمة واهميتها.

فيما بين محافظ دهوك علي تتر اهمية الثقافة في بناء المجتمعات المتعايشة، مشيرا الى تجربة الاقليم في دعم كل الانشطة الثقافية الادبية والفنية والمساهمة في تنشيط ثقافة الحوار وترسيخ اسس التعايش السلمي .

وضمن فعاليات جلسة افتتاح المهرجان شاركت فرقة الفنون الشعبية في دهوك بدبكة مع فواصل غنائية لكل المكونات العراقية حيث اشاعت جوا من البهجة.

وقد شملت فعاليات المهرجان اقامة عدة جلسات الجلسة الاولى شارك فيها د. دلشاد علي: اللغة الكوردية في أحضان الشعر من الجزيري الى نالي، د. ياسر حسن دخيل كوردستان في ظل حكم البعث ( قصائد عبدالرحمن مزوري وخطابات الهوية). د. سامان عزالدين سعدون: مآسي الإبادة الجماعية للكورد في الشعر الكوردي. د.نعمت الله حامد نهيلي: انعكاسات الأنفال في الشعر الكوردي الحديث – بهدينان – كمثال.

فيما شارك في الجلسة الثانية كوني ره ش : الواقع الثقافي الكوردي في غرب كوردستان، خالد جميل محمد: فكرة توحيد اللغة الكوردية، عزيز نعمتي: الكورد والهوية الثقافية، عبدالكريم يحيى زيباري: مسألة الهوية الكوردية واشكاليات الترجمة.

وشارك في الجلسة الثالثة، سعيد ڤه روژ: حال اللغة الكوردية في شمالي كوردستان، د. فاضل عمر: حياة الكلمات والكلمات القاتلة .

هذا وقد شملت فعاليات المهرجان الذي كان برعاية السيد مسعود البارزاني جلسات لقراءات شعرية بمختلف اللغات، وجلسة شهادات روائية، واختتمت فعاليات المهرجان بأمسية قراءات شعرية وكلمة ختام المهرجان .

المصدر: المدى

شارك هذا الموضوع على