الخميس, مايو 30, 2024

اعتقال القيادي في فرقة المعتصم “مصطفى سيجري” في إعزاز بعد اقتتال داخلي داخل الفرقة

أخباررئيسيسوريا

أوقفت الجبهة الشامية، القيادي في فرقة المعتصم مصطفى سيجري في مدينة اعزاز شمالي حلب، وتم تسليمه للشرطة العسكرية، لتحويله إلى القضاء العسكري في محكمة الراعي أصولا، على خلفية محاولة انقلاب داخل فرقة المعتصم التي أسفرت عن إصابة قائد فرقة المعتصم “معتصم عباس” في يده، ومقتل أخيه، وفق ما أفاد المرصد السوري أمس الجمعة.

وكان قد أعلن القيادي مصطفى سيجري، عزل قائد “فرقة المعتصم” وتجريده من جميع الصلاحيات العسكرية والأمنية والإدارية، وإحالته إلى التحقيق الداخلي بتهمة الخيانة والفساد وإساءة استخدام السلطة.

واتهم سيجري قائد الفرقة بتحويلها من فصيل إلى “شركة تجارية أمنية خاصة بعائلة عباس” في مارع مسقط رأس عباس.

ودارت اشتباكات عنيفة يوم الخميس في مبنى قيادة الأركان التابع لفرقة المعتصم على طريق الواصل بين أخترين وأرشاف بريف مارع ضمن منطقة “درع الفرات” بشمال سوريا، إثر محاولة قائد الفرقة المدعو معتصم عباس اعتقال الفاروق أبو بكر، بعد كشف الأخير ملفات فساد كبيرة.

اقتتال داخلي بين عناصر فرقة المعتصم الموالية لتركيا على خلفية سرقة أموال وفساد

شارك هذا الموضوع على