اعتقال صحفيين في جنوب السودان بعد فيديو لرئيس البلاد وهو يتبول على نفسه

قال الاتحاد الوطني للصحفيين في جنوب السودان يوم السبت إن ستة صحفيين اعتُقلوا بسبب تداولهم مقطع فيديو يظهر الرئيس سلفا كير وهو يتبول على نفسه فيما يبدو في مناسبة رسمية.

وذكرت اللجنة ومقرها نيويورك نقلا عن وسائل إعلام محلية ومصادر أخرى مطلعة في بيان مساء الجمعة، أنّ صحافيين في التلفزيون الرسمي “ساوث سودان برودكاستنغ كوربوريشن” أوقفوا الثلاثاء على يد عناصر من جهاز الأمن الوطني.

وأظهر مقطع الفيديو، الذي يرجع لشهر ديسمبر كانون الأول، بقعة داكنة على البنطال الرمادي للرئيس البالغ من العمر 71 عاما بينما كان واقفا أثناء تأدية النشيد الوطني خلال حفل افتتاح طريق جديد. ولم يبث التلفزيون المقطع مطلقا لكن تم تداوله لاحقا على وسائل التواصل الاجتماعي.

ودعت نقابة صحافيي جنوب السودان إلى “نهاية سريعة” للتحقيقات مع الصحافيين الستة المشتبه في “علمهم بنشر  لقطات محددة  (من الفيديو) للجمهور”.

وقالت في بيان “إذا حصل خطأ مهني أو مخالفة”، يجب على السلطات “التعامل مع الأمر بطريقة عادلة وشفافة ووفقاً للقانون”.

ونال جنوب السودان استقلاله عام 2011 لكنه غرق بعد عامين في حرب أهلية استمرت خمس سنوات بين الخصمين ريك مشار وسلفا كير، وخلفت قرابة 400 ألف قتيل وملايين النازحين.

وكير رئيس جنوب السودان منذ استقلال البلاد في 2011. ونفى مسؤولون حكوميون مرارا الشائعات المتداولة على وسائل التواصل الاجتماعي بأن حالته الصحية ليست على ما يرام.

وكالات

رابط مختصر للمقالة: http://kurd.ws/6cld1

تابعنا على أخبار جوجل

متابعة