الثلاثاء, أبريل 16, 2024

اعتقال مواطنين كرديين ” شاب وامرأة “من قبل الشرطة المدنية “الاستخبارات ” في عفرين بتهم التعامل مع الإدارةالسابقة

حقوق الإنسانرئيسي

في سياق الاعتقال، أقدم عناصر الشرطة المدنية “الاستخبارات” منذ حوالي أسبوع تقريبا باعتقال الشاب الكردي ” شرفان خليل باخور والدته خديجة 24 عاماً ” من أهالي قرية “رمادية” التابعة لناحية جنديرس بريف عفرين المحتلة ، وذلك بتهمة الانضمام لقوات حماية الشعب إبان الإدارة السابقة في عفرين.
حيث تم اقتياده إلى مركز الشرطة المدنية “الاستخبارات ” في مدينة جنديرس ، ومايزال مصيره مجهولا حتى الأن.

علما أن الشاب ” شرفان ” قد عاد مؤخرا من أماكن النزوح القسري ‘الشهباء” إلى مسقط رأسه وبعد أيام من وصوله لقريته تم اعتقاله .

– كما اعتقلت الشرطة المدنية ” الاستخبارات ” المواطنة الكردية ” اسمهان محمد عمر 49 عاماً” من أهالي قرية سنارة – ناحية شيه.
والجدير بالذكر أن المواطنة “اسمهان ” قد عادت من أماكن النزوح القسري مؤخراالى مسقط و بعد 10 أيام من وصولها إلى مدينة عفرين تم اعتقالها ، و ذلك بتهمة العمل لدى مؤسسات الإدارة السابقة في عفرين , هذا و لايزال مصيرها مجهولاً حتى الآن.

بيع ثلاثة منازل لمواطنين الكرد في مدينة عفرين المحتلة من قبل المستوطنين المدعومين من الجيش الوطني

– وفي سياق بيع ممتلكات المواطنين الكُرد في مدينة عفرين، مستوطنون يبيعون ثلاثة منازل مستولى عليها في مدينة عفرين المحتلة.

وبحسب موقع “عفرين بوست” قام مستوطنين محسوبين على فصائل مدعومة من الاحتلال التركي ببيع ثلاثة منازل مستولى عليها من الأهالي الكرد في مدينة عفرين المحتلة.

– قام المستوطن “محمد مروش” منحدر من بلدة رتيان بريف حلب ويتبع لفرقة “الحمزات”، ببيع منزلين واقعين في بناية الحكيم على طريق ترندة بمدينة عفرين، بألفي دولار.

وتعود ملكية المنزلين إلى كل من المواطن “ناصر حسن” و”محمد حسن” من أهالي قرية غزاوية التابعة لناحية شيراوا.

– كما قام مستوطن ببيع منزل المواطن “عبدو جعفر بركات” إلى مستوطن آخر منحدر من القلمون بريف دمشق، بمبلغ 1400 دولار، ويقع المنزل شمال حديقة الأشرفية في مدينة عفرين المحتلة.

منظمة حقوق الانسان عفرين- سوريا