الأحد, أبريل 21, 2024

اعتقال 12 مواطنا في سوريا من قبل الميليشيات المسلحة المدعومة من تركيا منذ بداية شهر ديسمبر 2023

حقوق الإنسانرئيسي

تواصل الجماعات المسلحة المدعومة من تركيا تنفيذ المزيد من عمليات الاعتقال وخطف المدنيين، حيث زادت معدلات العنف والجريمة والاعتقال والخطف في منطقة عفرين وعموم المناطق التي تسيطر عليها القوات المسلحة التركية في شمال سوريا.

القوات التركية والجماعات السورية المسلحة المدعومة منها (الجيش الوطني، هيئة تحرير الشام) تواصل ارتكاب المزيد من الانتهاكات، ولا يكترثون لدعوات وقف عمليات المداهمة اليومية، واعتقال المواطنين وخطفهم بدافع الحصول على الفدية ومنع ذويهم من معرفة مكان احتجازهم أو أسبابه ورفض عرضهم على المحاكمة ومنعهم من توكيل محامي.

وشهدت منطقة عفرين ومناطق أخرى منذ بداية ديسمبر 2023 اعتقل (12 مواطنا)، فيما ارتفع عدد الذين تم اعتقالهم منذ بداية العام الحالي 2023 لأكثر من (439) حالة اعتقال، فيما بلغ عدد المعتقلين خلال عام 2022 أكثر من (720) حالة اعتقال وهم من المعتقلين الذين تمكنا من توثيق أسمائهم، فيما العدد الفعلي أكثر من ذلك لا سيما أنّ هنالك أسماء تحفظت عائلاتهم على ذكرها، إضافة لحالات اعتقال لم نتمكن من الوصول إليها، كما وتم متابعة وتوثيق مقتل مدنيين تحت التعذيب، وحالات انتهاك متعددة.

وبات السائد في هذه المنطقة عمليات نهب منظّمة يومية، وعمليات الاستيلاء على منازل وممتلكات الناس ومواسم الزيتون، وقطع الأشجار وغيرها إضافة للاعتقالات التعسفية اليومية، وخطف الناس كرهائن مقابل فدية مالية، والتضييق على السكان.

إطلاق فوضى العسكر وعشرات المجموعات الإرهابية، هي سياسة تركية متعمّدة؛ لكنّها تتم بأيدي “الجماعات السورية المسلحة” تحت اسم “الجيش الوطني السوري” التابع للحكومة السورية المؤقتة/ الائتلاف، فكل ذلك يجري تحت أعين القوات التركية ومشاركتها.

ويؤكد فريق مركز التوثيق أنّه على تواصل مع عوائل ومقربين من المعتقلين، وأنّ جميع الاعتقالات التي تنفذ في مناطق سيطرة الجيش الوطني السوري وهيئة تحرير الشام شمال غرب أو شرق سوريا لا تستند إلى مذكرات قضائية من المدعي العام، ومعظم عمليات الاعتقال تتم بطريقة غير قانونية، وبشكل تعسفي. وأنّ هذه الاعتقالات تحتوي على سلسلة من الانتهاكات الفظيعة لحقوق الإنسان، وغالب المعتقلين لا يمكن التواصل معهم بعد احتجازهم أو معرفة مصيرهم.

ومنذ التوغل التركي في سوريا، تم رصد مقتل وإصابة 10395 شخصاً / القتلى 2105 شخصاً / فيما وصل عدد المعتقلين إلى 9240 شخصاً منذ بداية التوغل التركي في شمال سوريا، أفرج عن قرابة 7098 منهم، فيما لا يزال مصير البقية مجهولا. ووصل عدد الذين قتلوا تحت التعذيب في السجون إلى 182 شخصاً، كما وارتفع عدد السوريين الذين قتلوا برصاص الجندرما التركية إلى 578 سورياً، بينهم (105 طفلاً دون سن 18 عاماً، و67 امرأة)، وذلك حتى 30 نوفمبر 2023 وأصيب برصاص الجندرما 3079 شخصاً وهم من الذين يحاولون اجتياز الحدود أو من سكان القرى والبلدات السورية الحدودية أو المزارعين، وأصحاب الأراضي المتاخمة للحدود حيث يتم استهدافهم من قبل الجندرما بالرصاص الحي.

ومنذ بداية العام الجاري (2023)، قتلت الجندرما التركية 35 شخصاً فيما تجاوز عدد الذين أصيبوا خلال محاولة اجتياز الحدود إلى 128 شخصاً، بينهم إصابات بإعاقة دائمة نتيجة الضرب الوحشي بالعصي والبواريد والركل وإلقائهم خلف الساتر الحدودي وهم ينزفون.

1 ديسمبر 2023:
اعتقلت ميليشيا الجيش الوطني (العمشات) الشاب محمد شيخو من منزله وتم اقتياده إلى جهة مجهولة بعد نشره مقطع مصور ينتقد فيه تجاوزات الميليشيات على السكان.

اعتقلت ميليشيا الجيش الوطني (الشرطة) في مركز ناحية جنديرس بريف عفرين المواطن عدنان علو كُردي وذلك بعد عودته من مدينة حلب.

اعتقلت ميليشيا الجيش الوطني في مدينة جرابلس المواطن “عبد الرحمن صبحي حسين” وهو من أهالي قرية كعني كورك، وتطالب بغرامة 5 آلاف دولار مقابل الإفراج عنه.

2 ديسمبر 2024:
اعتقلت ميليشيا الجيش الوطني (الشرطة العسكرية) في بلدة شران المواطن فرهاد محمد (45) عاماً، من أهالي قرية ديرصوان، وتم اقتياده إلى سجن مدينة إعزاز دون معرفة مصيره حتى الآن.

اعترض مسلحون من ميليشيا الجيش الوطني السوري طريق المواطن عبد الرحمن علي، من أهالي قرية شنغيلة في ناحية بلبل، بعد استلام حوالة مالية من مكتب الحوالات الكائن في مركز ناحية راجو وقاموا بخطفه بغرض سلب مبلغ الحوالة البالغ 800 دولار أمريكي، كما تم سلب دراجته النارية.

3 ديسمبر 2023:
اعتقلت ميليشيا الجيش الوطني في مدينة عفرين المواطن “حنان عابدين حسن” 38 عاما وهو من أهالي قرية كفردليه بناحية جنديرس.

4 ديسمبر 2024:
اقتحم مسلحون من ميليشيا “الجيش الوطني” (الحمزات) منزل المواطن صلاح زينو في قرية دار كير في ناحية معبطلي في عفرين وقاموا بضربه أمام عائلته و سلب أجهزتهم الخلوية وسيارته، واقتياده إلى جهة مجهول.

اعتقلت ميليشيا الجيش الوطني (الشرطة) الشاب فرهاد ذكي حمكارو، من أهالي قرية كورزيلة، وتم اقتياده إلى سجن معراته المركزي.

7 ديسمبر 2023 :
اقتحمت ميليشيا العمشات -المصنفة على قائمة العقوبات الأمريكية- منزل المواطن “ريبر حسن سليمان وقاص”(32 عاماً) في قرية “هيكجه” بناحية جنديرس وهو من العائدين منذ حوالي شهر إلى قريته هيكجه بعد تهحير قسري دام أكثر من خمسة أعوام.

10 ديسمبر 2023 :
اختطفت ميليشيا العمشات-المصنفة على قائمة العقوبات الأمريكية- ثلاث افراد من عائلة واحدة هم الاب “مصطفى محمد محو ” 67 عاما وزوجة احد ابناءه فيدان عبد الرحمن محو 22 عاماً وابنه “رفاعي مصطفى محو” 40 عاما بعد اقتحام منزلهم في قرية هيكجه بناحية جنديرس.

​المصدر: مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

شارك هذا الموضوع على