الجمعة, يونيو 21, 2024

الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا تؤكد على أهمية البيان الختامي للقمة العربية حول سوريا وتدعو لمكافحة الاحتلال والتهجير

أخباررئيسي 1روج آفا وشمال شرق سوريا

رحبت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بالبيان الختامي للقمة العربية الأخيرة المنعقدة في مملكة البحرين، واعتبرت أن ما ورد فيه حول سوريا “ضروري ومهم” لمعالجة الأزمات في البلاد.

وأكدت الإدارة في بيان لها، على ضرورة حل المعضلات الأساسية التي تعيق الوصول إلى تفاهمات حول سوريا بين السوريين أنفسهم والقوى النافذة في البلاد.

كما نددت الإدارة بما يجري في عفرين ومناطق سورية المحتلة، معتبرةً أن ذلك يتناقض مع الجهود العربية الرامية إلى تحقيق الاستقرار في سوريا.

وشددت الإدارة على رفضها للتهجير القسري وعمليات التغيير الديموغرافي التي تمارسها “تركيا ومرتزقتها”.

وأعلنت الإدارة عن جاهزيتها وانفتاحها للعمل مع الجامعة العربية وكافة القوى الحريصة على مكافحة الإرهاب والعودة الآمنة ومنع عمليات التغيير الديموغرافي.

ودعت الإدارة جامعة الدول العربية إلى الضغط بما يخدم تطلعات الشعب السوري نحو إنهاء الاحتلال وتحقيق الاستقرار، مع التزام الإدارة بتقديم ما يلزم لخدمة وحدة سوريا وشعبها وجغرافيتها.

 

نص البيان:

مع اختتام أعمال القمة العربية الأخيرة المنعقدة في مملكة البحرين، وصدور بيانها الختامي ورد في البيان وتحديداً في البند السادس تعليقاً حول الوضع في سوريا، وتم استحضار الوضع السوري من بينها موضوع العودة الآمنة للاجئين، وكذلك رفض عمليات التغيير الديموغرافي والعملية السياسية، انطلاقاً من التزامنا نحو التأكيد على مبادئنا المشتركة في هذا المجال، فإننا نؤكد على أن ما ورد في البيان الختامي حول سورية “ضروري ومهم”، وهو موقف عربي إيجابي حول ضرورة حل المعضلات الأساسية والتي تعيق الوصول لتفاهمات حول سوريا ما بين السوريين تحديداً وكذلك القوى النافذة في سوريا.

مؤكدين كذلك على أن ما يجري اليوم في عفرين ومناطق سوريا المحتلة يتنافى مع كل الجهود العربية الحريصة على تحقيق الاستقرار في بلدنا سوريا، حيث التهجير القسري وعمليات التغيير الديموغرافي ناهيكم عن ممارسات الاحتلال التركي ومرتزقته. نؤكد أيضاً أننا جاهزون ومنفتحون للعمل مع الجامعة العربية وكافة القوى الحريصة على مكافحة الارهاب والعودة الآمنة ومنع عمليات التغيير الديموغوافي، داعين جامعة الدولة العربية للضغط بما يخدم تطلعات الشعب السوري نحو إنهاء الاحتلال وتحقيق الاستقرار مع التزامنا نحن في شمال وشرق سوريا على تقديم ما يُملي عليه واجبنا الوطني السوري وما يخدم وحدة سوريا بشعبها وجغرافيتها.

دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لإقليم شمال وشرق سوريا.

قامشلو 20 أيار 2024

 

شارك هذا الموضوع على