الجمعة, يونيو 21, 2024

الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا: مقاومة كوباني ميراث إنساني وتحول تاريخي

أخباررئيسيروج آفا وشمال شرق سوريا

 

أكدت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، في بيان صادر عنها يوم الأربعاء “بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع مقاومة كوباني 1 تشرين الثاني من كل عام” أن مقاومة كوباني التاريخية تحولت إلى ميراث إنساني، ومكسب لجميع الشعوب التواقة إلى الحرية والديمقراطية.

وأشار البيان إلى أن مقاومة كوباني ساهمت في كسر شوكة تنظيم داعش الإرهابي، وتراجع أهدافه في إقامة دولة تحت مسمى الإسلام بنهج متطرف في الشام والعراق.

كما جدد البيان “شكرنا للعالم الذي وقف مع شعب كوباني في الذكرى التاسعة لتحريرها”، مؤكدًا أن مقاومة كوباني هي ميراث إنساني، ومكسب لجميع الشعوب التواقة إلى الحرية والديمقراطية.

وشدد البيان على أن تركيا لا تزال تشن هجمات على مناطق شمال وشرق سوريا، وترتكب جرائم، وتدمر منشآتها وتهدد أمنها واستقرارها.

وفي الختام، أكد البيان أن ميراث كوباني المقاوم ومسيرة شهداء كوباني وعموم شمال وشرق سوريا، ستبقى نبراس عزمنا وإصرارنا على تحقيق تطلعات شعبنا.

وشن تنظيم داعش هجوما شاملا على مدينة كوباني في سوريا في سبتمبر 2014، وسيطر على نحو 80% من المدينة في غضون أيام قليلة. وتسبب الهجوم في نزوح مئات الآلاف من السكان، الذين توجهوا إلى الحدود التركية.

وبعد 112 يوما من القتال العنيف، أعلن المقاتلون الأكراد المعروفين باسم وحدة حماية الشعب تحرير كوباني من قبضة داعش في 26 يناير 2015 مدعومين بحملة غارات مكثفة تقودها الولايات المتحدة ضد التنظيم.

كما قدمت قوات البيشمركة دعما للمقاتلين الأكراد في كوباني، حيث توجهت قوة من البيشمركة إلى المدينة مصحوبة بالأسلحة الثقيلة، بناء على توجيهات مباشرة من رئيس إقليم كردستان السابق مسعود بارزاني.

شارك هذا الموضوع على