الجمعة, مايو 24, 2024

حزب الحداثة يقيم ندوة حوارية في مدينة منبج بمناسبة ذكرى تأسيس الإدارة المدنية وذلك في اليوم النسوي الحداثي وبعنوان ” دور المرأة في تأسيس الإدارة “

منبر التيارات السياسية (بيانات)

حزب الحداثة والديمقراطية لسوريا يقيم ندوة حوارية في مدينة منبج بمناسبة ذكرى تأسيس الإدارة المدنية وذلك في اليوم النسوي الحداثي وبعنوان ” دور المرأة في تأسيس الإدارة ” حيث تم تنظيم ندوة حوارية تحت شعار ( صانعات الأمل والسلام وبناة مستقبل سورية الحديثة ) وذلك بحضور عدد من النساء العاملات في المؤسسات المدنية والعسكرية والفعاليات النسوية والأحزاب السياسية ،وذلك في مكتب الحزب في منبج حيث بدأت الندوة بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء ومن بعدها قامت مديحة الجمعة عضو هيئة القيادة لحزب الحداثة والديمقراطية لسوريا بالترحيب بجميع الحضور ومن ثم تطرقت للحديث عن دور المرأة في تأسيس الأدراة لعبت الدور البارز في جميع المجالات ايضا استطاعت تحقيق إنجازات كبيرة وفي أفتتاح دور ومجالس ومراكز نسوية تضمن حقوق المرأة وأيضا سن قوانين تضمن حقوق المرأة وعملت على تمكين المرأة في المجال السياسي، حيث أنّ المرأة شاركت في عملية البناء بقوة ووضعت الأفكار الأساسية لكيفية بناء المجتمع الديمقراطي الحر وكيف تكون التشاركية بين الرجل والمرأة وبين المجتمع ككل ، فنحن اليوم نرى المرأة لها وجود قوي ضمن مؤسسات ولجان الإدارة الذاتية وكانت صاحبة آراء وأفكار ، فاليوم المرأة استطاعت النجاح ليس فقط سياسيا إنما إقتصاديا وإجتماعيا ، وتم التأكيد أنّ النساء اللواتي يبذلن المجهود ويقدمن التضحيات في سبيل بناء حياة حرة وكريمة والأمل كبير بأن هذا المجهود لن يذهب هدراً وبأن تكتب هذه الجهود بماء من ذهب على صفحات التاريخ فالمرأة تعيد كتابة التاريخ وتصححه ومن الآن فصاعداً لن يكون الرجل لوحده من يسطر التاريخ إنما المرأة أيضاً تشق ذاك الطريق بنضالها وجهودها وعزتها وثقتها بنفسها كما آرين وهفرين وآفيستا والآلاف من النساء اللواتي لازلن يرسمن طريق الحرية لجهودهن. وكذلك تم فتح باب النقاشات والآراء وتقييم دور المرأة وضرورة تطوير عمل المرأة ودعمها في كافة المجالات..

بتاريخ ٢٠٢٣/٣/١٥

ظهرت المقالة الحزب يقيم ندوة حوارية في مدينة منبج بمناسبة ذكرى تأسيس الإدارة المدنية وذلك في اليوم النسوي الحداثي وبعنوان ” دور المرأة في تأسيس الإدارة “ أولاً على حزب الحداثة والديمقراطية لسورية.

​ 

المصدر: حزب الحداثة و الديمقراطية لسورية

شارك هذا الموضوع على