الجمعة, يونيو 21, 2024

الخميس

القسم الثقافي

الدكتور محمد تقي جون

ما زلتُ أبكي في الخميسِ             في زفة العرس النحيس

وتمرُّ سياراتهم                       وكأنها فوق الرؤوس

يا لهف قلبي المبتلى                       وأنا أرى فرحَ العريسِ

وعروسه في جنبه                يدنو اليها في الجلوسِ

ويشمها وتشمه           عطرا يغوص الى النفوسِ

يا ليتني بمكانه           ومكانها كانت عروسي

الزغرداتُ كأنها          وقع السياط فيا لبؤسي

والقلب بالدبكات داسوه فياله من تعيسِ

أخذوكِ منِّي عنوة                فالقلبُ في حُزن حبيسِ

اشفي جروحي كلَّها             لأسرّ من بعد العُبوسِ

وأريد يا محبوبتي                 تشفين بي جرح الخميس

 

شارك هذا الموضوع على